كرة السلة بامنتانوت.. ملف عاجل امام المسؤولين للدعم المالي قبل الوفاة

بالواضح – عباس كريمي

من يتابع الشأن الرياضي بمدينة امنتانوت، وخصوصا رياضة كرة السلة، سيعرف ان النادي دأب على تدريب مختلف الفئات العمرية ذكور و انات بادلا جهدا كبيرا بفعل تضامن اللاعبين ، مع العلم، انه بالامكانيات الذاتية الضعيفة جدا بالاضافة الى الغيرة على هذه الرياضةبالمدينة، لعب مباراتين رسميتين، الأولى كانت ضمن إقصائيات كأس العرش، والثانية كانت المباراة الأولى ضمن البطولة الوطنية للقسم الوطني الثالث، اما القادم فهو بيد الله كما عبر احد الرياضيين.
لذا فمازال مشكل الدعم او التجهيز قائما، سواء من المجلس الجماعي، او المجلس الإقليمي او الجهة، حيث تؤكد المسؤولون بالجمعية، انه لحد كتابة هاته السطور لم تتوصل الجمعية ولو على درهم واحد او بدلة واحدة من الدعمالمخصص لمثل هاته المبادرات التي تومي عقل الطفل. تبعده عن مجموعة من الافات ، لتبقىالنتيجة في غياب دعم مادي واعتمادا على الامكانيات الذاتية للجمعية رغم محدوديتها هي السبيل الوحيد لتمويل كل الأنشطة، الشيد الذي لن يسمح حسب الواقع والاكر اهات للنادي، بمواصلة المنافسة طويلا، مما يستحيل معها الاستمرارية، ويبقى الانسحاب للمرة الثانية من تمثيلية مدينة امنتانوت في البطولة الوطنية امرا غير بعيد في الظروف الحالية، لذا ولتخطي الازمة الخانقة التي ستحكم لقدر الله باغتيال حلم كبير للشباب بالمدينة فان الجمعية تناشد السلطات المعنية للتدخل من أجل دعم و تجهيز النادي، باعتباره يلعب دورا كبيرا في توفير أنشطة نوعية في المدينة لفائدك ا لأطفال و الشباب ، وفي نفس الوقت هناك دائما آمال معلقة لعلها تكون سببافي الرقي بالمجال الرياضي بشكل خاص و مدينة امنتانوت بشكل عام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.