مثل سيناريو الكروج.. عداء ايثيوبي يعترض سبيل المغربي البقالي ويحرمه من اللقب التاريخي

بالواضح – أنور حيدا

أعاد إلى الأذهان إخفاق العداء المغربي سفيان البقالي في نيل سباق الثلاثة آلاف موانع، المشهد الذي جمع الأسطورة المغربي هشام الكروج عندما تعرض لعملية عرقلة وإسقاط في نهائي منافسات الألعاب  الأولمبية أتلانتا 1996 في سباق 1500 متر من قبل الجزائري نور الدين مرسلي.

وتعرض أمس الجمعة العداء المغربي سفيان البقالي لحركة لا رياضية واعتراض السبيل بشكل واضح وفي لحظة حاسمة من قبل العداء الإيثيوبي وال جيتنيت الذي حل في المركز الاول بتوقيت بـ 8:06.92، برسم نهائي منافسات ملتقى بروكسيل للدوري الماسي.

وبهذه النتيجة يكون العداء المغربي قد خسر لقب الدوري الماسي للمرة الثالثة تواليا، وفي اللحظات الأخيرة، والذي كان قاب قوسين من الظفر به، بعد أن فاز البقالي هذه السنة بملتقيي موناكو وباريس وكان على بعد خطوة من التتويج باللقب الماسي لأول مرة في تاريخ ألعاب القوى المغربية.

وشهد السباق ندية كبيرة بين العداء الإثيوبي والبطل المغربي، حيث كان البقالي الأقرب للتتويج إلا أن العداء الإثيوبي اضطر لاستخدام الخشونة ضد البقالي محاولا عرقلته في الأمتار الأخيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.