مجموعة التقدم والاشتراكية بمجلس النواب تطالب اعمارة بتعجيل إصلاح مدخل ميناء أصيلة بعد حصده لأرواح العديد من الصيادين

بالواضح

طالبت المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبدالقادر اعمارة بالتعجيل بإصلاح مدخل ميناء أصيلة بعد حصده أرواح العديد من الصيادين، داعية إلى ضرورة اتخاذ التدابير والإجراءات من أجل تقيد مشروع إصلاح مدخل الميناء بدفتر التحملات الخاص له، ومعالجة الاختلالات التي يعرفها تنفيذه قبل فوات الآوان.

وحذرت مجموعة التقدم والاشتراكية في سؤال كتابي موجه لوزير التجهيز والنقل بمجلس النواب من خطورة الوضع بميناء أصيلة، مشيرة إلى ما يعرفه مدخل هذا الميناء في صفوف المهنيين ب”باب الموت”. فقد شكل على مر السنين مصدر خطر على أرواح الصيادين، وحصد أرواح العديدين منهم على إثر إصطدام قواربهم به، ناهيكم عن الجرحى والخسائر المادية التي تلحق بتجهيزاتهم.

ودعت المجموعة النيابية لحزب الكتاب إلى تدارك الوضع الحالي بميناء أصيلة قبل فوات الأوان، واتخاذ ما يراه مناسبا من أجل معالجة المخاطر المحتملة الناجمة عن تغيير ملامح مدخله، مشددة، أي المجموعة النيابية، على ضرورة إيفاد لجنة تقنية إلي ميناء أصيلة في أقرب الآجال، للوقوف على الخروقات المسجلة في مشروع إصلاحه، مع الأخذ بعين الاعتبار آراء وملاحظات الصيادين العاملين به.

وذكرت مجموعة حزب التقدم والاشتراتكية بمجلس النواب بما يعرفه ميناء أصيلة من سلسلة من الاحتجاجات، تلاها تقديم مجموعة من الشكايات إلى السلطات المحلية والجهات المختصة، بشأن عدم التزام الشركة المكلفة بإصلاح مدخل هذا الميناء بدفتر التحملات الخاصة به، إذ قامت بتغيير ملامح حاجزه الجنوبي، مما قد يشكل خطرا حقيقيا على أرواح الصيادين وسلامة ومراكبهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.