مسؤولة بالاتحاد الافريقية: حفل افتتاح النسخة المغربية للألعاب الافريقية كان “رائعا جدا” تضمن رسالة سياسية لعودة المغرب إلى الاتحاد

بالواضح – سعد ناصر

أكدت أميرة الفاضل مفوضة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الافريقي بأن حفل افتتاح النسخة المغربية للالعاب الافريقية في دورتها الثانية عشرة كان “رائعا جدا بذلت من خلاله مجهودات كبيرةـ”، مضيفة بأن الحفل  “تضمن رسائل متعددة منها عودة المغرب إلى الاتحاد الافريقي كبلد فاعل في القارة”.

وتوجهت المسؤولة الافريقية، في تصريح صحافي لها عقب اجتماع وزراء الشباب والرياضة الافارقة برئاسة الوزير في القطاع ذاته رشيد الطالبي العلمي، (توجهت) بالشكر إلى الملك محمد السادس، على موافقته على استضافة المملكة لهذا الحدث الرياضي، رغم أن التحدي كان كبيرا، وقد قبل ركوب أمواج هذا التحدي، في إشارة منها إلى قصر المدة التي منحت للمغرب والتي لم تكن لتتجاوز الستة أشهر، رغم أن التظارهة تقام كل أربع سنوات.

كما توجهت المسؤولة الافريقية بالشكر إلى وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي مساهمته من جانبه في إنجاح هذا العرس الافريقي الكبير.

من جانبه أكد وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي على مصادقة وزراء الشباب والرياضة الافارقة على برقية مرفوعة إلى الملك محمد السادس على قرار استضافة المملكة لمنافسات اللالعاب الافريقية.

كما اشار المسؤول المغربي على الاجتماع خلص إلى ضرورة التنسيق بين كل وزراء الرياضة الافارقة عند تنظيم كل تظاهرة قارية بغية الوصول انسجام افريقي بيد واحدة وفق تعبير الوزير الطالبي العلمي.

وبالاتفاق مع الاتحاد الافريقي، أكد وزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، أنه تم الاتفاق على انشاء مؤسسة لتنسيق الجهود القارية من أجل احتضان وتعبئة الطاقات الافريقية، بالنظر إلى ما تزخر بها القارة السمراء من مواهب ومؤهلات وجب الاعتناء بها على الوجه اللازم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.