مشروع ضخم لكابل الكهرباء يربط المغرب بالبرتغال

بالواضح – الرباط

كشف مسؤول برتغالي بارز، أمس الاثنين، ان البرتغال والمغرب سيقدمان قريبا عروض لبناء كابل كهرباء تحت البحر يربط بين البلدين بعد اكتمال جميع الترتيبات ذات الصلة بالدراسات الفنية والمالية في أوائل عام 2019.

واوضحت وكالة رويترز للانباء ان  المغرب وافق  الى جانب البرتغال في عام 2015 على خطط لربط البلدين ب 1000 ميغاوات وهي العملية التي اطلقت من اجلها دراسات ميدانية منذ سنة 2016.
واوضح وزير الدولة البرتغالي للطاقة جواو غالامبا لرويترز إن الحكومتين تهدفان إلى الانتهاء من مرحلة تقديم العروض مباشرة بعد الانتهاء من الدراسات المنجزة، واوضح المسؤول البرتغالي لوكالة رويترز على هامش مؤتمر للطاقة في الصخيرات “الحكومتان ملتزمتان بقوة بهذا المشروع.”
وقال غالامبا إن المشروع الذي ينتظر خروجه للوجود قبل عام 2030 قدرت تكلفته بين 600 مليون و 700 مليون يورو (686 مليون دولار إلى 800 مليون دولار) ، مضيفا أنه يتوقع أن تساهم الصناديق الأوروبية والأفريقية في تغطية التكاليف المتعلقة به.
واذا ما تم انجاز المشروع فانه سيكون هذا الرابط هو الثاني في المغرب مع أوروبا بعد الربط الاول مع اسبانيا عبر كابل يبلغ طوله 700 ميغاوات منذ عام 1997.
وقال غالامبا: “ستذهب التدفقات الخاصة بالكهرباء في كلا الاتجاهين حسب احتياجاتنا”. “في البداية ، ستصدر البرتغال قليلاً من المغرب ، لكن بعد بضع سنوات سيكون العكس.”
ويهدف الكابل الذي يبلغ طوله 250 كيلومترا ويربط المغرب بالبرتغال إلى تشجيع تطوير الطاقة المتجددة في كلا البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.