مصدر إعلامي: جنرال جزائري يناصب العداء للمغرب يتوسل ل “ساحر” مغربي لحمايته من مقصلة الإقالة

بالواضح ـ متابعة

كشف موقع “مغرب انتليجنس” المهتم بشؤون بلدان شمال افريقيا عن حكاية مثيرة تتحدث عن لجوء جنرال جزائري السحر والشعودة تجنبا لاحتمال إقالته، طالبا المساعدة من “فقيه ” مغربي معروف في المنطقة الشرقية المحادية للحدود الجزائرية، وأوضح ذات المصدر أن الجنرالات الجزائريون لا يحبون المغرب الذي يعارضونه رسميا في الحرب الباردة بين البلدين، لكن البعض منهم مقربون من “فقهاء” مغاربة يغدقون عليهم ب”الهدايا السرية” لإحباط مناورات أعدائهم. وأضاف الموقع الفرنسي، أن عائلة الجنرال غالي بلقصير، قائد الدرك الجزائري، طلبت المساعدة من “الشيخ هني” المغربي، الذي يعيش في سيدي محمد بن علي، وهي بلدة تقع على بعد 5 كيلومترات من مزونة في غرب الجزائر. وحسب نفس المصدر دائما فإن الفقيه المغربي زار منزل عائلة بلقصير لمدة أسبوع لإنقاذهم في هذه الفترة الخطرة، التي يواجه فيها الجنرال غالي بلقصير احتمال إقالته في أي وقت لتورطه في عدة قضايا فساد. بلقصيرـ يضيف مغرب انتليجنس ـ فضل الهرب بالسياسة من العالم العقلاني في الجزائر إلى عالم “السحر” لمحاولة إنقاذ جلده في هذه اللحظات الحرجة التي تشهدها الجزائر، خاصة بعد سجن شقيق عبد العزيز بوتفليقة، سعيد، ومسؤولين آخرين بسجن البليدة العسكري، مصير يريد الجنرال بلقصير تجنبه بأي ثمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.