ملتقى الرباط لإحياء الموروث الثقافي و الفني في ضيافة سفارة جمهورية الصين الشعبية

بالواضح

احتضنت سفارة الصين الشعبية يوم الجمعة 8 نونبر لقاءا جمع كل من المستشارة الثقافية الدكتورة CHEN Dongyun ودريسي إدريس رئيس الملتقى وسعيد بلي الكاتب العام.
و خلال هذا الإجتماع تطرق كل من دريسي إدريس وسعيد بلي إلى الخطوط العريضة التي سطرها الملتقى والتي تهدف أساسا إلى الرقي بمستوى إشعاع الثقافة والفن بعاصمة المملكة ، من خلال برنامج سنوي محدد يراعى فيه كل جوانب إحياء موروثنا الحضاري والإنساني وكذا النهوض بمستوى المدينة العتيقة بالرباط لما لها من خصائص من حيث الثقافة والتقاليد والعمران والفن.
ومن جانبها رحبت CHEN Dongyun بالمشاريع المقترحة من طرف ملتقى الرباط لإحياء الموروث الثقافي و الفني و أكدت على أهميتها، خاصة وأن الصين والمغرب تجمعهما نقط تلاقي عديدة وجب استحضارها في مجالات متعددة كالثقافة والفن في كل تجلياتهم. وأعربت السيدة المستشارة الثقافية عن كون البلدين لهما نفس الإهتمام بالرقي بمدنهم العتيقة إلى مستوى يليق بتاريخهم العريق و حضارتهم المتميزة.
من جهة أخرى و في نفس السياق عرف المركز الثقافي الصيني اجتماعا آخرا يوم الخميس 14 نونبر حضره كل من المدير التنفيذي للمركز و رئيس ملتقى الرباط والمسؤولة عن تسيير المشاريع الثقافية بالمركز، أعرب من خلاله السيد Dongxue MENG عن مدى إعجابه وتقديره لمضامين مشروعنا الثقافي و الفني الذي وضع بين أيدي المستشارة الثقافية بسفارة الصين وأكد عن رغبته في التعاون بيننا لتحقيق ما سيتم الإتفاق عليه مستقبلا خدمة للثقافة و الفن بين بلدينا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.