نجم سابق للمنتخب المغربي يوجه انتقادات لاذعة لحمد الله

بالواضح – أنور حيدا

على خلفية التصريحات المتناسلة التي تخرج بين فينة وفينة من قبل مهاجم نادي النصر السعودي عبدالرزاق حمد الله، بسبب إبعاده عن المجموعة الوطنية منذ انسحابه من معسكر المنتخب قبيل انطلاق منافسات أمم إفريقيا الأخيرة التي جرت مصر، خرج أحد النجوم السابقين للمنتخب المغربي سفيان العلودي عن صمته موجها سهام انتقاداته اللاذعة إلى حمد الله.
وطالب العلودي في تصريح إذاعي لراديو مارس، عبدالرزاق حمد الله بالعودة والاعتذار استحضارا لدور لجمهور المغربي الذي كان السبب الرئيس في دعوته لمعسكر الأسود.
وقال العلودي إنه تابع قضية عبد الرزاق حمد الله منذ البداية بأدق تفاصيلها وأنه تفاجأ مما روج عن التكتل الذي قام به بلهندة وفجر ودرار وأنه ليس هناك أي “نقابة” بلغة الكرة.
وأضاف العلودي أن عمر اللاعب أطول من عمر المدرب.
وطالب العلودي حمد الله بالاعتذار والعودة للمنتخب، لأن المدرب السابق ليس هو من أتى به للمنتخب بل الجمهور.
يذكر أنه في سابقة كروية أن تشهد ردود لاغات بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وأحد لاعبي المنتخب، حول توجيه الدعوة له من عدمها.
ومن شأن هذه التطورات أن توسّع شقة الخلاف بين حمد الله والمنتخب المغربي بسبب كثرة السجال، وبالتالي تعميق الهوة بدل البحث عن طريق لإحياء جسور التواصل وإصلاح ذات البين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.