هزيمة العيش الكريم!!؟؟

بقلم: د. عبد الكبير بلاوشو كلية العلوم – جامعة محمد الخامس الرباط

إرْحَمُوا هذا الشَّعْب من مُرَاكَمَة الهزائم:
-هزيمة الديموقراطية
-هزيمة الحقيقة والإنصاف
-هزيمة الصحة والتعليم
-هزيمة السكن والتشغيل
-هزيمة العدالة الاجتماعية
-هزيمة التنمية الاقتصادية
-هزيمة الاختيارات السياسية
-هزيمة الأحكام القضائية
-هزيمة البرامج الإعلامية
-هزيمة الأذواق الفنية
-هزيمة المعشوقة الكروية
-هزيمة الحوارات الاجتماعية
-هزيمة الخيارات النقابية
-هزيمة المشاريع الإصلاحية
-هزيمة الضَّمير والقِيَم الأخلاقية
-هزيمة المرافق العمومية بِخَوْصَصَة افتِرَاسية
-هزيمة الجامعة “الوطنية” بطموحات نرجسية
-هزيمة المشاريع التنموية والتفكير من داخل الصناديق العَقارية
-الحِكَاية هو أنَّنا أمام كثرة الساسة والقادة وتراكم الضحايا من الشعب والهزائم، وأمام مُنتَجَات الصناعة المقصودة لضرب العزائم: أو ما يُسَمَّى ب ”هزيمة العيش الكريم”….
-إننا أمام شَعْبٍ مُثِير للشَّفَقَة والإعجاب بشهادة التاريخ والجغرافيا وعِلم الإجتِمَاع لأنه “لاَ يُهْزَم” وإِنْ بَدَتْ على مَلاَمِحِه تَجَلِّيَات الهزيمة.
-إنه شعب العزيمة وضَيَاعُ زَمَانِه في وجود نُخْبةِ النِّفَاق والإستِرزَاق وَالوَليمة ودُعَاة الغنيمة، كفى من التربية على الأنماط الأليمة والسياقات العديمة والقرارات الأليمة…! نعم للانتصار لِثقافة الوَعْي و فَصْلُ الخِطَاب والخيارات السليمة.
-إنه شعب العزيمة..الذي تُرفَع من أجله القُبَّعة. نَصِيحَة للسَّيدَة “حَليمَة” أنّ الفرق عظِيم بين الهزيمة والعزيمة في زمن المهارات الناعمة والتَّأطير على فِعْل الغَيْبَة والنَّمِيمَة…!!!
🌺إحْذَر..أَنَا الشَّعبُ العِصَامِي!
-إحذَر …بَينَنَا حَرَامِي…
-تَارَةً خَلفِي…وَ تَارَةً أمَامِي…
-قِلاَدةٌ على الصَّدرِ..وَشَهَادَة بِاغْتِيَال أحلاَمِي…
-وَإِجَادَة الرَّقص..فَوقَ صندوق هُمُومِي..وعَلَى إِيقَاع آهَات آلاَمِي…
-إنَّه السَّيدُ الحَرَامِي…
-في كُلِّ ثَانِيَة..يَحظَى بِتَغطِيَةِ الناطق الإِعلاَمِي…
-سَأَلَنِي عَن بُعْدٍ..وَ فِي مَنَامِي…
-مَنْ أَنْتَ؟؟ فَأَجَبْتُهُ عن قُرْبٍ…
-أَنَا المُتَمَرِّدُ بِالحَرْفِ…
-وهَذَا بِالمُختَصَرِ كَلاَمِي
-إحْذَر يا “صَاح” بَينِي وبَيْنَك حَرَامِي…
-أنا الشَّعبُ العِصَامِي…
-لِلْقَارِئِ مِنِّي سَلاَمِي…
-وأرقَى تحيَّة..لِمُنَاضِلِي الصَّف الأمَامِي…
انتَهَى كَلاَمِي………

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.