وزارة الخارجية تنظم الدورة الثانية من التكوين عبر تقنية الفيديو لفائدة المستشارين الاقتصاديين بإفريقيا والأمريكيتين

بالواضح – الرباط

نظمت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، اليوم الجمعة 26 يوليوز بالرباط، الدورة الثانية من التكوين عبر تقنية الفيديو لفائدة المستشارين الاقتصاديين.
وخصصت الدورة الثانية للتكوين المستمر عن طريق التعلم الإلكتروني، لفائدة المستشارين الاقتصاديين المعتمدين لدى البعثات الدبلوماسية للمملكة المغربية في إفريقيا والأمريكيتين.
يذكر أنه استفاد من الدورة الأولى لهذا التكوين، التي نظمت في شهر ماي 2019، المستشارون الاقتصاديون المعتمدون لدى البعثات الدبلوماسية للمملكة المغربية في أوروبا.
وقد ساهمت في هذا التكوين الثاني إدارات قطاعية ووكالات وطنية فاعلة في المجال الاقتصادي.
ويندرج هذا التكوين عن بعد، في دورته الثانية، في إطار خارطة الطريق التي حددها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل دبلوماسية اقتصادية دينامية واستباقية وتتماشى مع طموحات المملكة.
ويهدف هذا التكوين إلى تقوية قدرات وكفاءات المستشارين الاقتصاديين بالشبكة الدبلوماسية، مع الاستفادة من الفرص التي تتيحها التكنولوجيات الجديدة، في إطار نهج وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الرامي إلى إعادة تحديد معالم الدبلوماسية الاقتصادية.
ويستجيب هذا التكوين المستمر للمستشارين الاقتصاديين لتماسك جماعي في تنزيل المبادرات الاقتصادية، على أساس ثلاثة أركان تشمل التوجهات السياسية والاستراتيجية، والأولويات الوطنية القطاعية والأثر الفعلي على الاقتصاد الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.