وضوح في الرؤية.. ومرآة للأخبار والأفكار

موقع “فوشيا” يتوج تونسية وكندية وجزائرية ومصرياً بلقب “أجمل تصميم فستان سهرة” بأبو ظبي

الرباط – بالواضح

احتفاء بالذكرى السنوية الثالثة لانطالقة موقع “فوشيا” المعني بالمرأة واهتماماتها، والذي يحظى بمتابعة واسعة في العالم العربي وخارجه، يقام في نادي ضباط القوات المسلحة في العاصمة أبوظبي في الثامن عشر من أبريل الجاري (18 أبريل) حفل توزيع جوائز فوشيا – دار المنصوري لأجمل تصميم فستان سهرة.

الحفل الذي ينظمة موقع “فوشيا” ودار المنصوري للموضة والأزياء يتخلله عرض أزياء خاص بمهذه المناسبة تقدمه رئيسة اللجنة الاستشارية العليا لموقع “فوشيا” المصممة الإماراتية العالمية الدكتورة منى المنصوري، تقدم خلاله عدد من التصاميم الخاصبة بهذه المناسبة.

وكان قد أعلن في وقت سابق عن أسماء الفائزين في “مسابقة فوشيا لأجمل تصميم”، التي ينظمها موقع “فوشيا” بالتعاون مع المصممة الإماراتية العالمية منى المنصوري، في إطار جهود مشتركة بين موقع “فوشيا” ودار المنصوري للموضة والأزياء، لدعم وتشجيع المواهب الشابة في عالم الموضة والتمصيم.

وقد تم الإعلان عن أسماء الفائزين بعد عملية فرز أكثر من 3200 مشارك ومشاركة من 25 دولة عربية وأجنبية، وتم اختيار 3 فائزين من بين 56 متسابق وصلوا المرحلة النهائية.

وفي جلسة التصفية النهائية وقع الاختيار من قبل لجنة التحكيم التي تترأسها الدكتورة منى النصوري وكلاً من مصمم الأزياء الإسباني أوغستين تورالوس والفنانة الفرنسية إلياز.

وبعد أن تم اختيار أسماء الفائزين قامت السيدة منى المنصوري بإعلان الأسماء الفائزة حيث تقاسم المركز الأول كلاً من:

يسرى فيصل الصادق (كندية)

سارة منصور طرابلسي (تونسية)

أما المرتبة الثانية فكانت من نصيب محمود عبد العظيم شلبي  (مصري)

وحلت في المرتبة الثالثة سناء فاطمي بونقار (جزائرية)

ومسابقة “أجمل تصميم” تعكس سعي “فوشيا”، كموقع معني بالمرأة واهتماماتها، إلى دعم الإبداع الشبابي العربي في مجال الأزياء، الذي يشهد تطوراً مطرداً، مع نجاح عدد كبير من مصممي الأزياء العرب في ترك بصماتهم على ساحة الموضة العالمية.

وبحسب المنظمين فإن المسابقة تهدف إلى تشجيع الابتكارات الشابة في عالم الأزياء وتوفير الفرصة للمصمّمين والمصمّمات الهواة لإظهار مواهبهم، ومساعدتهم في دخول سوق الموضة العالمية، من خلال تبني تصاميمهم وتنفيذها وطرحها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.