450 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

بالواضح – الرباط

تجددت، صباح اليوم الأحد 11 غشت، اقتحامات مئات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن 450 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال، موضحة أن هؤلاء نفذوا اقتحاماتهم في إطار مجموعات، وسط تجدد المواجهات مع الأهالي والمرابطين وإغلاق الشرطة لباب المغاربة أمام المقدسيين، في وقت مددت فتحه أمام المستوطنين.
وأشارت الى أن عشرات المستوطنين كانوا تجمهروا خارج باب المغاربة منذ الساعة السابعة والنصف صباحا، بالتزامن مع صلاة عيد الأضحى المبارك، لإحياء ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل” المزعوم، ولكن وجود 100 ألف مصل داخل باحاته حال دون اقتحامهم في تلك الفترة.
ولفت المصدر ذاته إلى إصابة عشرات المصلين بأعيرة مطاطية وقنابل الغاز والصوت، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي بغزارة تجاههم، عقب اقتحامها باحات الأقصى.
ووفقا للمصادر الطبية في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، تم تسجيل نحو 40 اصابة في صفوف المصلين بالأعيرة المطاطية أو بشظايا قنابل الصوت، وأخرى بحالات اختناق، بينها إصابة طفل بشظايا قنبلة صوت.
ويشهد المسجد الأقصى اقتحامات شبه يومية من قبل المستوطنين، في محاولة لفرض التقسيم الزماني والمكاني على الأقصى وعلى المسلمين، فيما يرفض المرابطون في الأقصى كافة محاولات الاحتلال لتقسيمه.
وتتم هذه الاقتحامات من خلال “باب المغاربة” في الجدار الغربي للمسجد الأقصى، وعادة ما تجري على شكل مجموعات تقوم بجولات داخل المسجد، خلال الفترة الصباحية وفترة ما بعد صلاة الظهر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.