اعتقال نائبين برلمانيين والعياري يسلط الضوء على الرئيس التونسي

بالواضح - هند أوراوري

أعلنت تونس صبيحة اليوم السبت توقيف النائبين البرلمانيين ماهر زيد وياسين العياري، وذلك بسبب معارضتهم للقرارات والإجراءات الأخيرة المتخذة من قبل الرئيس التونسي قيس سعيد.
وصرحت محامية النائب التونسي ماهر زيد في مقابلة تلفزيونية أن السلطات رفضت الإفراج عن زيد ماهر رغم تقديم وثائق تؤكد الكف عن التفتيش عنه، مؤكدة من جهة أخرى أن اعتقال ماهر زيد يأتي على خلفية قضية تمت تسويتها سنة 2017.
هذا ويأتي اعتقال النائب ياسين العياري إثر اتهامه سنة 2018 بمشاركته في عمل يرمي تحطيم معنويات الجيش، لتتولى النيابة تنفيذ الحكم إثر صدور الأمر الرئاسي برفع الحصانة عن أعضاء البرلمان في الجريدة الرسمية.
وجدير بالذكر أن محامي النائب ياسين العياري صرح في مقابلة أجراها مع قناة الجزيرة أنه لم يستطع التواصل مع موكله محملا  مسؤولية اعتقال موكله للرئيس التونسي قيس سعيد.
من جانبه نفى المستشار الدبلوماسي للرئيس التونسي وجود أي علاقة للرئيس بإيقاف النائب ياسين العياري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.