انطلاق المهرجان الدولي “مغرب الحكايات” تحت شعار “الكلمة لافريقيا تراث مشترك”

بالواضح

في إطار الرباط عاصمة الثقافة الأفريقية الذي ينظم تحت رعاية الملك محمد السادس تنظم جمعية لقاءات للتربية والثقافة الدورة التاسعة عشر للمهرجان الدولي مغرب الحكايات بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل وولاية الرباط سلا القنيطرة ابتداء من يوم الجمعة 24 يونيو الى غاية 30 منه 2022 تحت شعار “الكلمة لافريقيا تراث مشترك” تزامنا مع اختيار مدينة الرباط كاول عاصمة ثقافية للقارة الأفريقية.
وأوضح بلاغ لإدارة المهرجان أن مغرب الحكايات صار القبلة الأولى لجميع الرواة ليحتل الصدارة كاكبر تظاهرة تجمع صناع الحكاية من اصقاع العالم من خلال استقبال الدوة الحالية لأكثر من 40 دولة وتحل دولة السنيغال كضيف شرف؛ حيث ان من بين الاهداف هو بناء جسور التواصل بين شعوب الارض وحضاراتها عن طريق الحكايات والاساطير والخرافات الشعبية وتعزيز العمق الثقافي الجامع بين مختلف الاعراق والجنسيات والثقافات وجمعها تحت سقف واحد هو سقف الثقافة والمعرفة والكلمة التي تجمع ولا تفرق.
الحلقات”ذاكرة وانتماء” رؤية جديدة للمهرجان
ظلت “الحلقة” لعقود طويلة عنوان انتماء جماعي لذاكرة مشتركة تقاسمها اجيال من المغاربة ؛ منها استلهم المنظمون الشكل الجديد لتوخى بعث الحياة في شكل فرجوي على نهج فن الحلقة في اكثر من 7 فضاءات خلال 7ايام و7 ليالي باشراك اكثر من 70 راوي (ة) محليين ودوليبن يحكون الف حكاية وحكاية؛ بمشاركة فرق تراثية افريقية ودولية؛ الى جانب حلقات علمية بجامعة محمد الخامس حول التراث اللامادي والتكنولوجيات الحديثة ومقهى الرواة في شكل ورشة تدريبية لتكوين المكونين؛ كما سيتبارى الرواة على “جائزة الأوسكار لاحسن راوي دولي ؛ وجائزة افضل حكواتي جدة تنال فيه الفائزة دبليج من الذهب الخالص، وتستندف هذه الجائزة كبار السن في المؤسسات الاجتماعية وأفضل راوي من الجيل الجديد ؛ وأفضل طفل راوي.

تعليقات (0)
اضافة تعليق