الأسطورة أنتونين بانينكا صاحب ضربة الجزاء الشهيرة يغادر المستشفى

بالواضح - وكالات

أعلن نجل لاعب الوسط المهاجم في المنتخب التشيكوسلوفاكي لكرة القدم السابق أنتونين بانينكا، المنوطة باسمه الطريقة الشهيرة لتنفيذ ركلات الجزاء، أن والده خرج من المستشفى حيث كان يعالج بعد إصابته بفيروس “كوفيد-19”.
قال توماس بانينكا للموقع الرسمي لنادي بوهيميانز الذي دافع والده عن ألوانه ويشغل منصب الرئيس الفخري له حاليا “لقد أخرجت والدي من المستشفى في الساعة 11:00 صباحا وأعدته إلى المنزل”.
وأدخل بانينكا (71 عاما) العناية المركزة في حالة خطيرة الأسبوع الماضي بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وأضاف الابن “تحاليله سلبية الآن. لا يزال يعاني من التهاب رئوي لكن الأطباء يقولون إنه لم يعد بحاجة إلى البقاء في المستشفى”.
ولد بانينكا في براغ في العام 1948 وفاز بلقب كأس أوروبا مع منتخب تشيكوسلوفاكيا عام 1976 حين سجل ركلة الجزاء الترجيحية الحاسمة على حساب المانيا (5-3 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي 2-2) بطريقة خادعة (ساقطة) باتت تعرف باسمه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.