الأمن يفك لغز جريمة جثة رجل مذبوح في بيته بالدار البيضاء

بالواضح – نور الدين اللوزي/ الدار البيضاء

تمكنت المصالح الأمنية للشرطة القضائية بالحي المحمدي عين السبع بتنسيق مع الشرطة العلمية والدائرة الأمنية 36 بالحزام الكبير بالدار البيضاء صباح اليوم، من توقيف مرتكب الجريمة البشعة التي راح ضحيتها رجل خمسيني (1969).

وعلمت جريدة “بالواضح” وفق مصادر أمنية بعد تحقيق مع جيران الضحية (ح.س) وعائلته وزملائه في العمل، أنه تم اكتشاف هوية الجاني (س.م) الذي اعترف للضابطة القضائية بارتكابه للجريمة البشعة وذلك يومين قبل اكتشاف جثة الضحية مذبوحة من الوريد إلى الوريد.

وأضافت المصادر ذاتها أن الجاني صرح بأن دوافع ارتكابه للجريمة مرتبطة بحساباته الشخصية حسابات مع والدة الضحية.

وعن علاقة الجاني بالضحية أضافت المصادر بأن الأول لم يكن سوى ابن صاحب البيت الذي اكتراه ويقيم فيه الضحية.

وكانت المصالح الأمنية قد عثرت ليلة أمس الجمعة على جثة الضحية مذبوحا من الوريد إلى الوريد داخل بيته، استجابة لنداء وجهته ابنة الضحية إلى الشرطة، قبل أن تحل على الفور السلطات الامنية لدائرة 36، وكذا الشرطة العلمية وعناصر الوقاية المدنية قائد ملحقة التقدم وأعوان السلطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.