البرنامج العالمي TOYP يكرم عددا من الكفاءات والأطر الشبابية المغربية

بالواضح

كرّم البرنامج العالمي TOYP، السبت فاتح ماي الجاري، عددا من الكفاءات والأطر الشبابية المغربية، على رأسهم الأكاديمي والباحث محمد بودن، وذلك في قسم الشؤون السياسية والقانونية، ويوسف غالم فيما يرتبط بالإنجازات في مجال الأعمال والاقتصاد والأعمال التجارية، وسعد عقاس في مجال القيادة والتحصيل الأكاديمي.

جاء ذلك خلال حفل ختامي للنسخة الثالثة من برنامج Ten Outsdanding Young Persons TOYP، نظمته، عبر تقنية التناظر المرئي، كل من الغرفة الفتية الدولية المغرب JCI Morocco والغرفة الفتية الدولية مراكش JCI Marrakech.
يذكر أن TOYP هو برنامج عالمي للغرفة الفتية الدولية JCI، يهدف إلى التعرف على المواهب الشابة العشرة التي تتراوح أعمارها بين 18 و 40 عامًا وتسليط الضوء عليها، والذين يتفوقون في مجال تدخلهم والذين ساهموا في تقدم مجتمعهم والتأثير المستدام فيه.

لأكثر من 30 عامًا، كرم برنامج TOYP الدولي، الشباب الذين حققوا منذ ذلك الحين تقدمًا كبيرًا في العديد من الإنجازات وساعدوا في خدمة الإنسانية.

خلال هذه النسخة الثالثة من TOYP JCI Morocco، تمكن 22 مرشحًا يمثلون 9 فئات من التأهل نحو نهائيات المسابقة أمام لجنة التحكيم المرموقة وعرضوا دوافعهم للحصول على لقبTOYP.

بعد المداولات التي أجراها أعضاء لجنة التحكيم الثلاثة عشر من مختلف القطاعات، فإن الفائزين في هذه النسخة الثالثة من TOYP حسب الفئات، هم على النحو التالي:

السيد يوسف غالم : 1. الإنجازات في مجال الأعمال والاقتصاد و/ أو الأعمال التجارية،
السيد محمد بودن : 2. الشؤون السياسية والقانونية و/ أو الحكومية،
السيد سعد عقاس : 3. القيادة و/ أو التحصيل الأكاديمي،
السيد طارق منعم : 4. الإنجاز الثقافي،
السيدة فدوى مصيف : 5. القيادة الأخلاقية و / أو البيئية،
السيدة هبة أوزويت : 6. المساهمة في حقوق الطفل والسلام العالمي و/ أو حقوق الإنسان،
السيد جلال عويطة : 7. القيادة الإنسانية و / أو الطوعية،
السيد أنيس كيراما : 8. التطور العلمي و/ أو التكنولوجي،
السيدة ليلى غاندي : 9. التنمية الشخصية و/ أو الإنجاز الشخصي،

يمثل هؤلاء المرشحون شباباً مغربياً ملتزمًا وطموحًا وعازمًا لإلهام الآخرين لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم والاعتقاد بأن النجاح دائمًا على موعد مع أي شخص مثابر ومتحفز.

التسعة الفائزون على الصعيد الوطني، خلال حفل الفاتح من ماي 2021، سوف يمثلون المملكة المغربية خلال تصفيات مسابقة TOYP الدولية، والتي سيعلن على الفائزين بها رسميا خلال المؤتمر السنوي العالمي للغرفة الفتية، شهر نونبر والمقام هذه السنة في جنوب إفريقيا.

و تم الإعلان خلال هذا الحفل، عن مفاجأة للمرشحين. منحت لجنة التحكيم جائزة خاصة باللجنة لاثنين من المتأهلين للتصفيات النهائية وهما:

• السيد جعفر العلمي عن فئة الإنجازات في مجال الأعمال والاقتصاد و / أو الأعمال التجارية.
• السيدة مليكة شيرني عن فئة القيادة الأخلاقية و/ أو البيئية.

تم تهنئة هذين المرشحين على مسيرتهما اللامعة وتميزهما خلال المسابقة.
يشار إلى أن الغرفة الفتية الدولية (JCI) هي جمعية عالمية تضم أكثر من 000,200 من شباب مواطنين نشطين وقادة، يتشاركون قيم ورسالة المشتركة وهي تزويد الشباب بفرص من أجل تنمية الذات وإحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم.
أعضاء الغرفة الفتية الدولية هم من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عامًا. JCI هي شبكة عالمية تضم ما لا يقل عن 5000 منظمة محلية في أكثر من 120 دولة.

حول الغرفة الفتية الدولية المغرب JCI Morocco
الغرفة الفتية الدولية في المغرب هي أول فرع للغرفة الفتية الدولية في إفريقيا والعالم العربي.
تأسست في عام 1957، من قبل الأمير الراحل مولاي عبد الله، تتمثل مهمة JCI Morocco في المساهمة في تقدم المجتمع الوطني من خلال منح الشباب المغربي الفرصة لتطوير مهاراتهم القيادية ومسؤوليتهم الاجتماعية وروح المبادرة والتضامن الضروريين لإحداث تغييرات إيجابية.

تتواجد الغرفة الفتية الدولية في 15 مدينة في المغرب من خلال 18 منظمة كائنات حية محورة )منظمات أعضاء محلية( وتضم أكثر من 400 عضو نشط، بهدف توسيع وجودها في المملكة.

حول الغرفة الفتية الدولية مراكش JCI Marrakech
تأسست الغرفة الفتية الدولية مراكش JCI Marrakech في عام 2004. وتتطابق أهدافها مع أهداف المنظمة الوطنية وتتألف من تنمية الوعي وقبول مسؤوليات المواطن وتعزيز التنمية الاقتصادية وريادة الأعمال. رؤيتها هي أن تكون مركز خبرة في خدمة المجتمع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.