- الإعلانات -

الرباط.. اختتام الدورة ال19 للمهرجان الدولي مغرب الحكايات بتتويج الفائزين في المسابقة الرسمية

بالواضح

في اطار الرباط عاصمة الثقافة الأفريقية والإسلامية المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده اختتمت جمعية لقاءات للتربية والثقافة مهرجانها الدولي مغرب الحكايات في دورته التاسعة عشر المنظم بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل وولاية الرباط سلا القنيطرة الذي انطلق يوم 24 يونيو المنصرم واختتم يوم الخميس 30 يونيو 2022 تحت شعار الكلمة لافريقيا ..تراث مشترك ، حيث شهد حفل الاختتام تقديم عروض راقصة واخرى حكائية قدمها على الخصوص حكواتيون من المغرب والسنيغال التي حلت ضيف شرف على المهرجان , حيث أعلنت إدارة المهرجان عن نتائج الجوائز المباشرة :
جائزة دبليج الذهب لاحسن راوية جدة كانت من نصيب الجدة رحمة الطريقي، امازيغية من دوار ايت بودا، نواحي ازرو
في إطار الشراكة التي تجمع جمعية لقاءات للتربية والثقافات باكاديمية التربية والتكوين بالرباط سلا القنيطرة نظمت مسابقات جائزة احسن راوي طفل.
وفي الحفل الاختتامي للمهرجان الدولي مغرب الحكايات اعلنت ادارة المهرجان عن نتائج المسابقة:
– الجائزة الاولى لاحسن طفل راوي راوي كانت من نصيب التلميذ طه حيدرا من مدرسة الامام الشافعي
– الجائزة الثانية لاحسن طفل راوي كانت من نصيب التلميذة اخلاص الدريوش من مدرسة الفرابي بالرباط.
– و الجائزة الثالثة كانت من نصيب التلميذة حفصة التوامة من مدرسة العلامة بن عبد النبي بسلا .
كما تم تشريف وتكريم راويين بلقب سفير الحكاية من طرف ادارة المهرجان الدولي مغرب الحكايات :
شيخ الكلام الراوي علال المالحي من باب سيدي عبد الوهاب
والجدة ربيعة العراس عمرها يناهز 70 سنة وهي بائعة الخضر بسوق النهضة الرباط لكونها لا زالت تحفظ الحكايات الشعبية. هذا اللقب سفيرة الحكاية هو تكريم لها ولكل الجدات لدورهن الطلاءعي في الحفاظ على الذاكرة والمساهمة في تربية الاجيال الصاعدة.
اما لقب سفيرة مغرب الحكايات فقد سلم للفنانة المقتدرة Princesse Stella من Burkina Fasso والتي ابدعت في تشخيص دور راوية المهرجان برواية ” امي حنا افريقيا” من تأليف الدكتورة نجيمة طايطاي ومن اخراج الاستاذ خالد ديدان ، علما ان الجوائز الخاصة بالجانب الافتراضي . فسوف تعلن إدارة المهرجان عن اوسكار أفضل راوي دولي واحسن راوي شبابي بعد تسلمها مباشرة النتائج من لجنة التحكيم التي لازالت تتداخل فيها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.