اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان مراكش آسفي تتشاور من أجل تجويد التصميم الجهوي لإعداد التراب بالجهة..

بالواضح - عبداللطيف أبوربيعة

عقدت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة مراكش – آسفي ، الاثنين 07 يونيو  الجاري، لقاء تشاوريا حول “التصميم الجهوي لإعداد التراب” بدعوة من رئيس اللجنة مصطفى لعريصة.

وفي معرض حديثه عن مذكرة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أشار “لعريصة” إلى فعلية الحقوق والحريات في المغرب من أجل عقد اجتماعي جديد ، ومنها التفاوتات في الولوج للحقوق كمصدر للتوترات الاجتماعية ، وضعف البعد الحقوقي في السياسات العمومية ،وكذا إشكالية الاستدامة في تدبير الموارد ومقدرات البلاد.

رئيس اللجنة الجهوية أكد على أن الحوار العمومي اليوم حول التصميم الجهوي لإعداد التراب، الذي سيصبح وثيقة مرجعية لكل الخيارات التنموية القادمة والتي تمتد صلاحياته على مدى 25 سنة القادمة، مسألة أساسية وحيوية، تندرج في إطار الوعي بتداخل حقوق الإنسان والتنمية، ومن تم ، يضيف المتحدث ذاته ، يأتي حرص اللجنة الجهوية على جعل توجهات التصميم الجهوي في إعداد التراب مدخلا لتكريس فعلية الحقوق كشرط لتحقيق المواطنة وتجديد العقد الاجتماعي على مستوى الجهة. مثمنا استجابة شركاء اللجنة الجهوية لهذا الحوار وفي مقدمتهم مجلس الجهة والمفتشية الجهوية لإعداد التراب، وجامعة القاضي عياض وجمعيات المجتمع المدني.
واعتبارا من أن التصميم الجهوي لإعداد التراب ،كوثيقة مرجعية، يهدف إلى تحقيق التوافق بين الدولة والجهة حول تدابير تهيئة المجال وتأهيله وفق رؤية استراتيجية واستشرافية، ذكر المفتش الجهوي لإعداد التراب “محمد النجار” بأن ذلك من شأنه السماح بتحديد توجهات واختيارات التنمية الجهوية ، معتبرا زاوية المقاربة الحقوقية في هندسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.