المغرب. الفرق البرلمانية تدين الإساءة لرسول الله ﷺ

أدانت مختلف تشكيلات مجلس النواب عبر نقطة نظام مشتركة الإساءة للمقدسات الدينية، فيما ثمنت مختلف المجموعات والفرق البرلمانية الموقف الدبلوماسي الصادر عن وزارة الخارجية.

فريق العدالة والتنمية عبر مصطفى ابراهيمي، أدان في نقطة نظام، الإساءة للمقدسات الصادرة عن قنوات إعلامية لدولة شقيقة، حيث صرح بالقول :’ندين بنفس القوة التي ندين بها الاعمال الاجرامية بالدولة المعنية، الاساءة للمقدسات الدينية ومعها الاساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم”  ، فيما ثمن القيادي الحزبي بلاغ الخارجية.

واعتبر الإبراهيمي ان الاساءة الى المقدسات لا تدخل في اطار حرية التعبير ، وان الادانة تأتي في إطار ان الاساءة جاءت من دولة شريكة مع المغرب ومن منطلق تلك الشراكة تمت الادانة والتنبيه.

البام  من جهته دعا الحكومة الفرنسية عبر فريقه بمجلس النواب، الى العودة الى جادة الصواب والتعامل مع المواطنين بانصاف كيفما كانت ديانتهم، واحترام مبادئ الديانات السماوية  مضيفا ضرورة نهج فرنسا مبادئ التسامح.

اما الفريق الاستقلالي وعلى لسان نائبه البرلماني، لحسن حداد، أدان بدوره أي اساءة للمقدسات الدينية وللرسول صلى الله عليه وسلم باسم حرية التعبير، داعيا لحوار جدي بين الديانات والحضارات بهدف التفاهم المشترك.

وخلص الفريق الحركي، خلال نقط نظام البرلمانية التي أجمع مختلف الفرق البرلمانية على توجيهها لادانة الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم ، الى ان هذا الفعل يغذي مشاعر العنصرية والكراهية  والاساءة الى الاديان ومشددا على ان الدين الاسلامي دين الوسط والتسامح ويحث على احترام باقي الديانات ، داعيا الى حل الخلافات بالحوار بعيدا عن أي اساءة لكل الديانات السماوية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.