سائق طاكسي يرفض إرجاع المأذونية لأصحابها واتهام قاضية ب”التماطل”

728×90 Banner

في نزاع قضائي رهيب، رفض سائق سيارة أجرة صغيرة إرجاع المأذونية إلى أصحابها بالرغم من انتهاء مدة عقد كراء المأذونية بحوالي سنتين.

وبعد انتهاء مدة صلاحية عقد كراء استغلال رخصة سيارة أجرة صغيرة بين أرملتين صاحبتي الرخصة والمكتري، رفعت احدى صاحبتي المأذونية دعوى قضائية ضد المكتري بالمحكمة الإبتدائية بالرباط وذلك بغرض استرجاع المأذونية بعد نفاد فترة العقد، من أجل إتاحة الفرصة أمام ابنها للاستفادة من هذه الرخصة، مع العلم بأن المكتري متقاعد ولديه دخل شهري قار، فيما ابن صاحبة المأذونية لا يزاول عملا، كما أنه لايمتلك أجرة شهرية قارة.

يشار إلى أن قانون تنظيم مهنيي سيارات الأجرة يمنح الأولوية للحاصلين على رخص الثقة، والفاقدين لأجرة شهرية قارة من جهة، ومن جهة أخرى وباعتبار العقد شريعة المتعاقدين، فإنه مع انتهاء مدة كراء العقد تنتهي صلاحيته ويفسخ بقوة القانون.

وسط المقال

لذلك تتجه السيدة المتقاضية آخذة في الاعتبار مسألة نفاد مدة صلاحية المستفيد من العقد الذي رفض الأخير إرجاعه لصاحبته، ولازالت القضية مركونة في دهاليز القضاء ممتدة على مدى سنتين تقريبا بالرغم من بساطة الملف ووضوحه.

ويشتكي الطرف المتضرر ما أسماه “تماطل” قاضية بالمحكمة الإبتدائية بالرباط في إصدار الحكم، حيث شهدت القضية تأجيلا في مناسبات عدة.

 

تعليق 1
  1. عبد الخالق اليزيد يقول

    اللهم ارفع عناااااا الوباء والبلاء وساااااااائر الأسقاااااااااااااااااااام اللهم آمييييييييييييييييييييييييييييين

اترك رد