غيات: من أقلقتهم الدينامية التي أشتغل بها يقفون وراء النيل مني

بالواضح

نفى محمد غيات رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، والنائب البرلماني عن إقليم سطات جملة وتفصيلا شائعات تناسلت حوله في الاونة الاخيرة.
وقال غيات في هذا الصدد في تصريح لجريدة “بالواضح” إنه تعرض في الاسابيع القليلة الماضية لحملة ممنهجة يقودها “من ازعجتهم الدينامية التي اشتغل بها على مستوى الإقليم”.
وأكد البرلماني التجمعي انه قرر النأي بنفسه عن كل ما يقال حوله من “كذب وبهتان وتجريح”، مشيرا في هذا السياق الى انه يكن كل احترام وتقدير  لزملائه المنتخبين الذين ينتمون للاحزاب بالافليم بكل تلاوينها، ولا تربيته ولا اخلاقه تجعله ينساق وراء ما سماها الخزعبلات.
ولم يفت غيات الفرصة للتاكيد على انه يشتغل بتفان واخلاص خدمة للساكنة التي وضعت فيه الثقة، مؤكدا انه يترافع بشكل اسبوعي على كل الملفات العالقة لحل مشاكل الاقليم، مشيرا في هذا الاطار الى اخراج مجموعة من الاوراش المتعثرة باقليم سطات الى حيز والوجود في الاونة الاخيرة، وهو ما اقلق ما وصفهم بذوي النيات السيئة واصحاب الكولسة للنيل من سمعته وشرفه.

وكانت اخبار تشير الى ان غيات نعت بعض المنتخبين بالذين لا يفقهون شيئا في تدبير الشأن المحلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.