قنينات غاز لمصنع تهدد سلامة سكان منطقة “مغاير” بطنجة

بالواضح - طنجة

توجد ثلاث قنينات للغاز كبيرة الحجم بمصنع للخزف قرب الطريق العمومية المؤدية الى أشقار بطنجة، وتشكل خطورة كبيرة على السائقين والسكان المجاورين والمستخدمين الذين في المصنع. بحيث أقدم صاحبه على وضع هذه القنينات بطريقة تفتقد لشروط  ومعاير السلامة لحماية السكان والمنطقة من أي حادث.

وتقع القنينات الثلاثة الضخمة خلف سور المصنع في الهواء الطلق بدون أي غطاء، وتستعمل بطريقة لا تتطابق مع المعايير المطلوبة للسلامة، مما يطرح تساؤلات هل يتوفر صاحب المصنع على ترخيص يسمح له باستعمال القنينات الغازية الكبيرة الحجم؟، ومن منحه حق استعمال هذه القنينات قرب تجمعات سكنية في منطقة “مغاير” وطريق عمومية؟.

ومن جهة أخرى يوجد المصنع فوق أرض سلالية تابعة لوزارة الداخلية، حيث قام صاحب المصنع بالترامي عليها والإدعاء بأنها في ملكيته وهي قضية معروضة على القضاء لاعادة الارض للجماعة السلالية.

وأضافت المصادر ان الحالة التي توجد فيها قنينات الغاز الثلاث تشكل خطورة كبيرة على، المواطنين والسكان والسائقين، متسائلة عن سبب صمت السلطات المحلية ولجن المراقبة التابعة للعمالة ولمندوبية الشغل، عن هذا المعدات الخطيرة التي  تشكل أيضا خطورة على المستخدمين في المصنع، والذي يشتغلون في ظروف لا تتوفر فيها شروط مدونة الشغل.

  مما يطرح تساؤلات عن مدى احترام معايير السلامة والوقاية في استعمال القنينات الغازية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.