إئتلاف “كاباياس” الإسباني يطالب بإلغاء اتفاقية حسن الجوار مع المغرب

بالواضح – عبدالحي كريط

أيام قليلة قبل إعلان تشكيلة الحكومة الإسبانية في مدريد طالب  تحالف “Caballas” السياسي اليساري  الجهوي بمدينة سبتة المحتلة مرة أخرى دعم الجلسة العامة في البرلمان الاسباني لشهر مارس فيما يخص مناقشة اتفاقية حسن الجوار الموقعة مع الرباط، بعد مأساة معبر  تراخال في 2014، على إثر وفاة 15 شخصا، ينتمون لجنسيات دول جنوب الصحراء عندما حاولوا الدخول الى سبتة المحتلة، حيث اعتبرت منظمات المجتمع المدني بالمدينة أنه من الضروري احياء ذكرى هؤلاء المهاجرين من دول جنوب الصحراء والدفاع عن المنظومة الكونية لحقوق الإنسان حيث ستعقد مسيرة في سبتة المحتلة في 8 فبراير المقبل، مدعومة من مختلف التشكيلات السياسية المنضوية في تحالف كاباياس. وأشارت إلى أن حقائق مآسي الهجرة  أصبحت رمزا لسياسات الهجرة القاسية والظالمة التي تطبقها الحكومات الأوروبية، بما في ذلك الإسبانية، والمطالبة بسياسة هجرة قائمة على أقصى درجات الاحترام المطلق لحقوق الإنسان.

وطالب امين عام “كاباياس” محمد علي بضرورة الإسراع في بلورة حل واقعي بين الحكومة الإسبانية والمغربية فيما يخص تنظيم عبور الأشخاص بمعابر باب سبتة  المحتلة وتنظيم العلاقات الاقتصادية، بناءا على الهدف المتمثل في السعي إلى تحقيق الازدهار في المناطق المجاورة لسبتة المحتلة، والتي يتم فيها توضيح حقوق والتزامات جميع المواطنين والوكلاء والمشغلين الذين يقومون بنشاطهم في المجالين التجاري والاقتصادي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.