بعد فيديو الأستاذة والحجرة “المهترئة”: الوزارة توضح

بالواضح

كشفت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة أنها انتدبت لجنة جهوية إقليمية مختلطة  الثلاثاء للتحري في حقيقة الادعاءات الواردة في شريط فيديو قصير تم تصويره من طرف أستاذة من داخل إحدى الوحدات المدرسية بمديرية إقليم سيدي قاسم، يبين وضعية أحد الأقسام “المهترئة”.

وأفاد بلاغ للأكاديمية أن اللجنة المنتدبة خلصت إلى أن الشريط يتعلق بالوحدة المدرسية “الشاوية الصخر “التابعة لمجموعة مدارس “التعاونية المسعودية “بجماعة بني وال إقليم سيدي قاسم، وأن” الوضعية المادية للمؤسسة التي أبرزها الشريط لا أساس لها من الصحة، علما بأن الطاولات تم سحبها من الحجرة المعنية خلال العطلة الصيفية قصد تمكين المقاول من إنجاز أشغال التأهيل”.

وأضاف البلاغ أن “المؤسسة المعنية تم تأهيلها، قبل الدخول المدرسي، في إطار البرنامج الجهوي والإقليمي المرتبط بتأهيل المؤسسات التعليمية، كما تم تجهيزها بالسبورات والطاولات من أجل استقبال التلاميذ في ظروف جيدة”، مشيرا أن  تلاميذ المؤسسة استفادوا من المحافظ واللوازم المدرسية في إطار المبادرة الملكية مليون محفظة وفق المواصفات المنصوص عليها في دفتر التحملات.

وتابع البلاغ أن المديرية الإقليمية عملت على تعويض حجرة دراسية من نوع المفكك بالصلب، كما برمجت أشغال تعويض الحجرتين الدراسيتين المتبقيتين من نوع المفكك برسم السنة المالية 2019، وهي بصدد بناء حجرة إضافية مخصصة للتعليم الأولي.

وردا على الأستاذة صاحبة الفيديو، أوضح البلاغ أنها “تشتغل في حجرة من نوع الصلب تم فتحها خلال الموسم الدراسي السابق، وتتوفر على جميع التجهيزات اللازمة عكس الادعاءات الواردة بالشريط”.

وأكدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة أنها تحتفظ بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد مروجي الأخبار الزائفة بهدف الإساءة إلى منظومة التربية والتكوين بالجهة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.