“ناس الملاح”.. أول برنامج مغربي وعربي يقرب للمستمع طريقة عيش اليهود المغاربة في الأحياء المغربية وتعايشهم مع جيرانهم المسلمين

بالواضح – سعد ناصر

تعززت الخريطة البرامجية المغربية ببرنامج غير مسبوق وطنيا وعربيا اسمه “ناس الملاح”، تعده وتقدمه باحثة الانتربولوجيا ومحافظة المتحف اليهودي المغربي بالدار البيضاء زهور رحيحيل.

ويهدف هذا البرنامج الإذاعي الذي يبث كل خميس على إذاعة ميد راديو، من الساعة السادسة الى الثامنة مساء ويعاد الأحد من السابعة إلى التساعة ليلا، (يهدف) إلى تقريب المستمع المغربي والعربي إلى طقوس عيش اليهود المغاربة في الأحياء التي يقطنوها بالمغرب (الملاّحات) وأوجه التشابه والتقارب في عدد من العادات والتقاليد مع جيرانهم المغاربة المسلمين في أورع صور التعايش والتسماح بينهم.

وفي تصريحات لجريدة “بالواضح” قالت الباحثة زهور رحيحيل وهي أول مسلمة تؤسس لمتحف يهتم بالتراث اليهودي، إن كلمة “ناس الملاح” هو عنوان البرنامج لها دلالة قوية عند الحديث عن تاريخ اليهود المغاربة.
وأضافت صاحبة الفكرة واعداد وتقديم البرنامج زهور رحيحيل بأن “ناس الملاح” برنامج تحسيسي وتعريفي موجه لسائر المغاربة لاكتشاف الطرف الآخر من الثقافة والمجتمع المغربي، وللتعريف أيضا بالعيش المشترك وبالعادات والتقاليد المشتركة بين المغاربة مسلمين ويهودا.
وأكدت باحثة الانتربولوجيا ومحافظة المتحف اليهودي المغربي بالدار البيضاء بأن “ناس الملاح” هو اول برنامج من نوعه وسابقة في المغرب وفي بلدان العالم العربي والإسلامي، ان تخصص إذاعة مغربية حيزا في شبكة برامجها للتعريف بالمكون العبري وبالرافد الثقافي اليهودي. وكل ذلك، تضيف المتحدثة، من اجل شرح جانب من تاريخ المغرب والتنوع والتعدد الثقافي لبلادنا لأجيال الشباب المغاربة، وذلك لجعلهم يفتخرون بخصائص الحضارة المغربية.

وأوضحت رحيحيل أن الرافد العبري ينص عليه دستور المملكة لسنة 2011، الذي يعتبره من الروافد المكونة للهوية الثقافية المتعددة للمغاربة، كما أنه أيضا من الروافد التي أغنت الثقافة والحضارة المغربية.
وأردفت رحيحيل بالقول بأن التواجد اليهودي بالمغرب لديه حوالي ثلاثة آلاف عام. انه ليس تواجدا هينا بل انه ضارب في عمق التاريخ وفي عمق الثقافة والحضارة المغربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.