أولمبيك آسفي يفك ارتباطه بالسكتيوي ويضع حدا لوضعية “وقف التنفيذ”

بالواضح - عبداللطيف أبوربيعة

وضع مسؤولو أولمبيك آسفي حدا لوضعية “مدرب مع وقف التنفيذ” التي عاشها النادي لمدة شهور بسبب غياب المدرب عبدالهادي السكتيوي عن تدريب الفريق بسبب المرض وفك أولمبيك آسفي ارتباطه بالسكتيوي رغم إصراره على العودة إلى عمله مدربا للنادي بعد تماثله للشفاء في أعقاب العملية الجراحية التي أجراها وحل بمدينة آسفي في محاولة لاستئناف عمله.
ولم يفاتح مسؤولو القرش المسفيوي مع السكتيوي موضوع تجديد عقده بل وجهوا له رسالة يخبرونه من خلالها بنهاية العقد الذي يربطه بالنادي في 30 يونيو2021، مشددين على استحالة أي تمديد للعلاقة بينهما ومطالبينه بعدم الالتحاق بالنادي للمحافظة على سيره العادي.
وقرر مسؤولو الأولمبيك فسخ العقد الذي يربط النادي بالسكتيوي رغم تمسك هذا الأخير به خاصة وأن هذا العقد لا يتضمن أي بند يشير إلى إمكانية فسخ العقد في حال مرض المدرب لمدة معينة، وهو ما جعل السكتيوي يتشبث بالعقد ويطالب بجميع مستحقاته التي بذمة النادي في حالة أصر مسؤولو هذا الأخير على الفسخ.
وكان مسؤول النادي ينتظرون من السكتيوي، حفاظا على مصلحة الفريق، أن يتخذ المبادرة ويطالب بفسخ العقد خاصة وأنه يعلم استحالة استمراره مدربا للفريق بسبب طول فترة الغياب إلا أنهم لم يجدوا الآذان الصاغية من طرف السكتيوي مما اضطرهم إلى إنهاء أي علاقة له بالنادي مراعاة لمصلحة الفريق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.