إحباط عملية لمهاجرين سريين أفارقة بساحل الفنيدق

728×90 Banner

أحبطت السلطات المغربية محاولة مهاجرين سريين أفارقة من دول جنوب الصحراء لعبور الفنيدق إلى سبتة المحتلة وعددهم 14 من بينهم امرأة دون إصابة أي احد بأذى ليلة رأس السنة.

حسب مسئول امني بميناء المضيق تمكنت عناصر من البحرية الملكية بمعية بالتنسيق مع امن الميناء من إحباط محاولة جماعية للهجرة السرية قامت بها مجموعة متكونة من 14 شخصا من بينهم امرأة على مثن زودياك ينحذرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، ليلة أمس رأس السن.

وسط المقال

وأضافت مصادر أمنية أن المجموعة انطلقت من ساحل المضيق على متن زودياك في محاولة للعبور إلى الضفة الأخرى، إلا أن يقظة مصالح البحرية الملكية حالت دون تحقيق مبتغاهم، في حين أحالتهم على سرية الدرك الملكي التابع للفنيدق للتحقيق معهم بالتنسيق مع السلطات الاسبانية التي أكدت أن “الزودياك” مسروقة منذ أكتوبر 2015. بحيث تم توقيفهم من دون أن يمس أحدهم بأذى. ويحاول المهاجرون السريون من دول إفريقيا جنوب الصحراء والذين يتخذون من شمال المغرب ملجأ مؤقتا الاستفادة من هدوء مياه البحر المتوسط لركوب زوارق تنقلهم نحو الشواطئ الاسبانية رغم برنامج الدولة المغربية في تسهيل تسوية وضعية هؤلاء المهاجرين. بعد أن تحوّل المغرب من بلد عبور إلى بلد إقامة لآلاف المهاجرين، تقدّرهم إحصائيات وزارة الداخلية بما بين 25 و 40 ألف مهاجر.

اترك رد