الأمين العام للأمم المتحدة يصفع الجزائر و”البوليساريو” ويفند الحرب الوهمية في الصحراء المغربية

بالواضح

728×90 Banner

في تقريره إلى مجلس الأمن حول الصحراء المغربية، ومن خلال وصفه للوضع في المنطقة بالمتسم بـ”أعمال عدائية منخفضة الحدة”، فند الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بشكل قاطع، الأخبار الزائفة التي تروج لها “البوليساريو” والجزائر حول وجود حرب مزعومة.

ولم تفت الأمين العام الإشارة إلى أن عدد الحوادث المبلغ عنها على طول منظومة الدفاع في الصحراء المغربية قد انخفض، بشكل دوري، منذ يناير 2021.

وسط المقال

ووجه السيد غوتيريش تحذيرا لـ”البوليساريو”، مسجلا أن هذه الانتهاكات لوقف إطلاق النار وللاتفاقات العسكرية تشكل عقبة رئيسية أمام البحث عن حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي. وأضاف أن هذه الأعمال المشينة والعراقيل المفروضة على بعثة المينورسو تهدد أيضا السياق العملي والسياسي الذي تشتغل فيه بعثة الأمم المتحدة.

وفي هذا الإطار، ندد الأمين العام للأمم المتحدة بالانتهاك الفعلي لوقف إطلاق النار من قبل “البوليساريو”، مذكّرا هذه الجماعة الانفصالية المسلحة بأن أعمالها تهدد استقرار المنطقة.

اترك رد