الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يشارك مع المدير العام للمنتدى الإبراهيمي في تأسيس المنتدى الافتراضي لحوار الأديان

بالواضح

شارك الأمين العام للمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا، عبدالصمد اليزيدي، في تأسيس المنتدى الافتراضي لحوار الأديان الذي أشرف على إنشائه المدير العام للمنتدى الإبراهيمي، الدكتور يورغن ميكش، من أجل تبادل الخبرات، وتحسين التعاون، ونقل المزيد من المعرفة حول الأديان المختلفة، وبالتالي تقليل التحيزات، والمخاوف بين أتباع الأديان.

وقد حظي هذا التأسيس بدعم وزارة الداخلية الألمانية التي أشادت بدور الأديان  في الحفاظ على تماسك المجتمع، وتكريس السلام في البلاد.

وقد انعقد اللقاء الأول لهذا المنتدى يوم الأحد 5 سبتمبر من الساعة الخامسة إلى غاية الساعة السادسة والنصف، وشارك في تأطيره ممثلون عن تسع ديانات مختلفة، مما يؤكد الرغبة الملحة في مثل هذه الوسائط.

وقد تم تناول مواضيع تهم الحياة اليومية لكل الأديان، على رأسها ظاهرة معاداة السامية، وعنصرية عداء المسلمين.

ويعتبر الدكتور ميكش، المؤسس الرئيسي لهذا المنتدى، من الشخصيات التي كافحت منذ عقود من أجل إنشاء إطار مستدام يكرس للحوار بين مختلف الديانات مما جعله عرضة لصعوبات كثيرة في مسيرة حياته. ويعتبر المنتدى الإبراهيمي الذي انبثقت منه مئات الفعاليات في ألمانيا من أهم آثار نضاله الطويل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.