الاتحاد النسائي التقدمي يطالب بحماية حقوق الشغيلات

بالواضح

طالب نظم الاتحاد التقدمي لنساء المغرب لجهة الرباط سلا تمارة بضمان مناصب الشغل للنساء العاطلات وإرجاع المطرودات إلى أماكن العمل وحماية كافة حقوقهن كاملة.
ودعا الاتحاد النسائي، خلال  لقاء تنظيمي جهوي، نظم الاربعاء 31 مارس 2021، بمناسبة تخليده لليوم العالمي للمرأة 8 مارس، بالمقر الجهوي للاتحاد المغربي للشغل بالرباط، بحضور وفد عن المكتب الجهوي والكاتب العام لجهة الرباط سلا تمارة وعضوات اللجنة الإدارية (دعا) إلى تفعيل مختلف القوانين الوطنية ذات الصلة بحقوق المرأة على علتها (العمال المنزليون، قانون العنف، قانون هيئة المناصفة).
كما طالب الفعاليات النسائية الحقوقية بالقيام بإصلاح جذري وشامل للترسانة القانونية وملاءمتها مع مضامين الاتفاقيات والمواثيق الدولية خاصة اتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز، بما يضمن حماية شاملة لحقوق المرأة المغربية عامة والمرأة العاملة خاصة.
ودعت التعجيل بإقرار حماية اجتماعية خاصة النساء اللواتي يعانين الهشاشة؛
كما طالبت النساء التقدميات بتأمين الفضاء العام والخاص من كل أنواع العنف والتحرش من خلال التسريع بالمصادقة على الاتفاقية 190 بشأن العنف والتحرش في فضاء العمل، وملاءمة القوانين الوطنية معها، داعين إلى ضمان الحريات النقابية وحق التنظيم النقابي والتراجع عن مخطط الحكومة/ الباطرونا في الهجوم والنيل من حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة، مطالبين بإنصاف النساء وضمان وصولهن الى مواقع المسؤولية بإخراج القانون الإطار المتعلق بالمناصفة.
ودعا الاتحاد التقدمي لنساء المغرب لجهة الرباط سلا تمارة إلى مضاعفة التعبئة والانخراط القوي والفاعل في إنجاح استحقاقات اللجن الثنائية المقبلة ودعم ترشيح المرأة النقابية في كل مواقع المسؤولية المهنية.

وتزامنا لاجتماع اللجنة الإدارية للاتحاد التقدمي لنساء المغرب مع يوم الأرض جدد الاتحاد النسائي تضامنه اللامشروط مع الشعب الفلسطيني الأبي في نضاله المستميث ضد الاحتلال الغاشم واسترجاع حقوقه المشروعة كاملة في الحرية والاستقلال وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.