الاشتراكي الموحد ينتقد تدبير البيجدي لملف النظافة بمدينة تمارة

بالواضح

أدان حزب الاشتراكي الموحد عمل الشركة المُفوّضِ لها تدبير قطاع النظافة على مستوى مدينة تمارة من خلال تقديم خدمات سيّئة لا تعكس المقابلات المحصّل عليها من أموال الساكنة.

واستنكر ذات الحزب تملّص وتواطؤ المجلس الجماعي “أغلبية ومعارضة” ومعه السلطات المحلية في غياب التّتبع والمراقبة لجودة الخدمات، والإكتفاء بالتفرّج على استنزاف المالية العمومية دون تنزيل لبرامج تنموية تستجيب لحاجيات الساكنة.

في المقابل سجّل رفاق نبيلة منيب تضامنهم مع المواطنات والمواطنين المتضررين من هذا العبث المُتفاقم خلال فترة الحجر الصحي وحالة الطوارئ، فكل الجهات المسؤولة تختفي وراء الجائحة و تداعياتها لتبرير إخلالها بالتزاماتها وعدم القيام بمهامها.

وحمل الحزب المذكور ، في بلاغ عممه قرعه على وسائل الإعلام ، كامل المسؤولية للمجلس البلدي لتمارة عن الإختلالات المتعدّدة في تسيير الشأن العام بمختلف القطاعات وأهمها قطاع التدبير المفوض لملف النظافة بالمدينة.

كما طالب ذات الحزب السلطات الإقليمية وعلى رأسها عامل الإقليم بفتح تحقيق في الموضوع وإجراء بحث شامل لتحديد المسؤوليات لإيقاف العبث بمصلحة ساكنة الإقليم فيما أكد عزمه التواصل مع هيئات سياسية ديموقراطية وفعاليات المجتمع المدني للتنسيق والعمل من أجل الدفاع عن حقوق و مكتسبات المواطنات والمواطنين، بشتى الوسائل الدستورية والقانونية، وأهمها الحق في نظافة الأحياء والأزقة وبيئة خضراء و سليمة بالمدينة وبإقليم الصخيرات تمارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.