“البام” ينجح في إقناع حميد نرجس للعودة إلى الحزب

بالواضح

نجح حزب الأصالة والمعاصرة في إقناع أحد أبرز القيادات المؤسِّسة للحزب حميد نرجس في العودة إلى قواعد ثاني قوة سياسية في البلاد.

وتأتي هاته الخطوة قبل أشهر قليلة من انطلاق استحقاقات هذا العام لإنقاذ الحزب وإعادته إلى سكته الطبيعية.

وكان حميد نرجس قد توارى عن الظل بسب عدم رضاه لما آلت إليه أوضاع حزب الجرار في السنوات الأخيرة من تناحر وانشقاقات وتقاضي بين الأعضاء وتنازع في المواقع هنا وهناك.

هذا واستحسن مراقبون للشأن السياسي الوطني بشكل عام ولحزب الأصالة والمعاصرة بشكل خاص هاته العودة خاصة لما يتمتع به نرجس من خبرة سياسية عميقة إلى جانب شعبيته النظيفة وحسن سمته وتجرده خاصة على مستوى جهة مراكش تانسيفت الحوز، التي سبق وأن كان رئيسا  للجهة.

وتشكل عودة نرجس إلى أحضان حزبه الأصالة والمعاصرة محاولة من الحزب لرد الاعتبار إلى مكانة “الجرار” على مستوى جهة مراكش، حيث من المرتقب جدا أن يكون حميد نرجس المرشح فوق العادة وبلا منازع لأن يكون وكيل لائحة الرحامنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.