التشغيل: بين مشروعية الحق وجسامة الانتهاك

728×90 Banner

نظم الائتلاف الموحد للمعطلين الصحراويين بالسمارة ندوة حول موضوع “مطلب التشغيل: بين مشروعية الحق وجسامة الانتهاك” يوم الأحد الموافق ل 10 يناير 2016 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في حدود الساعة الخامسة (17:00) مساءا، تخلالتها مداخلات على الشكل التالي:

الإطار الدكتور امنكور محمد مولود: مداخلة بعنوان “الصحراء والتنمية القمعية“.

الإطار احمدة محمود: مداخلة بعنوان “الحق في حرية التجمع السلمي بين الواقع والممارسة“.

وسط المقال

الإطار البوداني الصالح: مداخلة بعنوان “التأثيرات البنيوية لمعضلة البطالة على السلم الاجتماعي“.

عرفت الندوة حضورا ومشاركة متميزة من قبل العديد من الفاعلين المحليين سواء من الفئة المستهدفة من معضلة البطالة (المعطلين) بمختلف فئاتهم (تقنيين/ مجازين/ ماستر/ ocpskills)، بالإضافة إلى أعضاء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وأعضاء الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (فرع السمارة)، وبعض المنابر الصحفية بالإقليم، والعديد من الفئات الاجتماعية المهمشة التي تتقاطع مع الائتلاف الموحد للمعطلين في مطلب الكرامة الاجتماعية والعيش الكريم.

استمرت الندوة زهاء ثلاث ساعات تفاعل معها الحاضرون بايجابية مطلقة عبرت عنها مداخلاتهم القيمة التي انصبت بالأساس حول تعرية واقع البطالة بالإقليم، التي استفحلت بشكل كبير في صفوف شباب المنطقة من حاملي الشهادات، في ظل غياب بنيات احتوائها، تفرض على المعطلين الصحراويين مكابدة معاناة مادية واجتماعية ونفسية تهدد مستقبل المنطقة، أمام انعدام حلول حقيقية تضع حدا نهائيا لتأثيراتها على المحيط السوسيو سياسي، تتماشى مع خصوصيات المنطقة السياسية منها والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، وتقطع مع الآليات التقليدية التي دأبت على انتهاجها الجهات الأمنية والإدارية مع ملف البطالة، المرتكز على سياسية المماطلة وصد الأبواب وتجاهل المطالب، معزز بأساليب الإفراط في استخدام القوة والتدخلات العنيفة على الأشكال الاحتجاجية الراقية والنضالات السلمية التي ينظمها الائتلاف الموحد للمعطلين الصحراويين.

اترك رد