الخلفي: الحكومة تتابع “الزلزال” وكان هناك تقصير من التلفزيون العمومي

728×90 Banner

بعد الانتقادات الكبيرة التي وجهها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي للتعامل الحكومي مع الزلزال الذي ضرب مدن شمال المغرب أمس الإثنين، خرج وزير الاتصال مصطفى الخلفي، ليؤكد أن الحكومة اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لتتبع الأمور في هذه المناطق.

وأكد الخلفي، الذي كان يرد على إحاطة أثناء جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، على أن ملف التعامل مع الزلزال “ليس مجال مزايدات، لأننا كنا إزاء حالة مأساوية، تتعلق بمواطنين مغاربة اضطروا لمغادرة بيوتهم”، الامر الذي يستوجب حسب الوزير “وضع اليد في اليد لتجسيد التضامن”.

وسط المقال

وفي ما يتعلق بالإصابات في صفوف المواطنين، كشف الوزير أن 15 حالة وصلت للمستشفى يوم أمس، معظمها غادر، في ما تم الاحتفاظ بحالتين لمواصلة العلاجات، كما تم تشكيل لجنة قامت بجولات في القرى وفي مناطق متعددة لرصد الأضرار.

وعلى مستوى تعامل الإعلام الرسمي مع الزلزال، اعترف الوزير بوجود “تقصير” لدى القنوات العمومية “البداية” إلا أنه “تم العمل على استضافة خبراء من المعهد الحيو فيزيائي في إطار طمأنة المواطنين، مع تقديم تغطيات من عين المكان”، مشددا في الوقت ذاته على أن الإذاعة الوطنية قامت بمواكبة الخبر منذ السادسة والنصف صباحا عن طريق أطقمها من عين المكان.

 

اترك رد