الرباط تفرض على مدريد شروطا “قاسية وتعجيزية” لفتح معابر الثغور المحتلة

بالواضح – عبدالحي كريط

يبدو ان  ملفي سبتة ومليلية المحتلتين سيعرف منعطفا جديدا في تاريخ العلاقات المغربية والإسبانية فقد أوردت  صحيفة El Español المقربة من دوائر صنع القرار السياسي بمدريد، في مقال، نشر أول أمس الخميس، أن المغرب يفرض على اسبانيا شروطا اعتبرتها الاخيرة قاسية وتعجيزية قبل إعادة فتح المعابر الحدودية مع المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية.

وفي ذات المصدر أكدت أن المغرب سيسمح بفتح معبر واحد لكل مدينة في وجه المواطنين والسياح الراغبين في دخول المغرب وكذا العُمال المغاربة المؤهلين والمقيمين بعقد أو العاملين لحسابهم الخاص في المدينتين.
وهو ما يعني أن مداخل فرخانة وباريو تشينو وماريغوري ستبقى مغلقة فيما سيكون الممر الوحيد إلى مليلية هو معبر بني أنصار، ومعبر تارخال 1 إلى سبتة.
وحسب المنبر الاعلامي ذاته فإن السياح الإسبان سيزورون المغرب على متن طائرة أو قارب، وليس عبر معبري سبتة ومليلية الحدوديين.

ومن بين الشروط المفروضة على السلطات الإسبانية، هي الإنهاء التام للتهريب المعيشي، ولن يتم السماح بنقل البضائع إلى المغرب لأنها لا تعتبرها مدنا أوروبية. في المقابل سيفرض على المغرب نموذج جديد سيكون عبارة عن مكتب جمركي مينائي يقوم بتصدير واستيراد المنتجات عبر مينائي طنجة المتوسط وبني أنصار، وهو ما مهّد له المغرب ابتداء من العام المقبل بإطلاق ميناء الناظور المتوسط وتحويل بني أنصار إلى ميناء صيد صغير ومحطة كبيرة لاستقبال سفن السياح الأجانب.
كما أشار المصدر  ذاته أن الملك محمد السادس قام بعمل كبير لا يوصف، بنقله ميناء طنجة المتوسط من المركز 83 إلى 17 في الترتيب العالمي، قبل أن يفتتح ولي العهد الأمير مولاي حسن طنجة المتوسط 2  نهاية يونيو 2019.

تعليق 1
  1. ه ج يقول

    انا من سكان الشمال واقول لااريد إغلاق معبر باب سبتة اتركو ناس تعيش وتاكل طرف ديال خبز موس وصل العظم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.