الصديق يثير بالبرلمان علاقة الأمن والإستقرار بنجاح البلاد صناعيا وتجاريا

بالواضح - فاطمة الزهراء بوغلام

أكد عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، محمد الصديق خلال جلسة الأسئلة الشفهية ليوم الاثنين 14 دجنبر 2020؛ أن العمل على المحافظة على مكتسب الأمن والاستقرار يعد ضرورة ملحة بحيث يعتبر الحاضنة الأولى التي ساعدت المغرب على النجاح على مستوى الصناعة وغيرها، كما يتوجب تجنب كل ما من شانه آن يؤثر سلبا على امن البلاد.
وحسب البلاغ، فإن الصديق صرح في تعقيب له على جواب وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ؛ أن جائحة كورونا، ظرف استثنائي صادف المغرب في الطريق، لكنه يمكن أن يكون منحة، ويتحول إلى فرصة للإقلاع، بالنظر للمؤهلات التي يزخر بها المغرب، والتي ستمكن من تحصين المكتسبات وجلب المزيد من الرساميل للاستثمار، حسب تعبيره.
وفي هذا الصدد، دعا عضو الفريق لنهج سياسة جديدة، كتحرير الطاقات وتحفيز الرأس المال الفكري مع باحثين ورواد أعمال، وإزالة العراقيل التي تقف أمام البحث، والزيادة في ميزانيته للاقتراب من المعدل العالمي، والهدف تحقيق نموذج صناعي جديد قائم على الابتكار التكنولوجي.
وتساءل المتحدث في نفس السياق؛ عن المؤشرات التي تكشف عن مدى تقدم الحكومة، في تنزيل ما تعهدت به في برنامجها، بخصوص مخطط التسريع الصناعي، خاصة بجهة سوس، وما تعلق أساسا بالمنطقة الحرة وتوطين مهن صناعة السيارات.
كما طالب محمد الصديق بالتفكير في التنزيل الجهوي للمخطط المذكور، في الجهات الجنوبية الثلاث، وجعل كلميم، والعيون والداخلة، مراكز صناعية لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.