المحافظة العقارية لمراكش في قلب فضيحة تدليس لدعم ملف العفورة في نزاعه القضائي مع ساكنة الحوز

بالواضح

728×90 Banner

يواجه المحافظ العقاري بمراكش تهم التدليس واستغلال النفوذ والشطط في استعمال السلطة من اجل تدعيم ملف والي الدار البيضاء سابقا عبد العزيز العفورة ومن معه لتسهيل حصوله على ما يزيد من 90 هكتار من اراضي المواطنين بإقليم الحوز.

و حصلت جريدة “بالواضح” على نسخة من امري تنفيذ الاول صدر بتاريخ 2 شتنبر 2019 يطلب بمقتضاه المحافظ العقاري من وكيل الملك بتاريخ 8 غشت 2019 تسخير القوات العمومية لتسهيل إجراءات تحديد إداري لمطالب التحفيظ على رسوم عقارية الاول 1114/65 والثاني 65/1115.

وسط المقال

ووقع المحافظ على أمر ثاني بتاريخ 11 مارس 2022 لتنفيذ اجراءات التحديد بتاريخ 14 مارس 2022, لا يتضمن هذين الرسمين بل تم صياغة الامر باعتبار ان الرسمين مجرد مطلبي تحفيظ لنفس الارقام .

والغريب أن ذات المحافظ سلم شواهد الملكية في اسم الشركة المدنية الفلاحية منارة الخاصة بالملك المسمى الزيتون 7 و6 والتي تحمل ارقام الرسوم العقارية 1114/65، 65/1115، لكن طلب تسخير القوة العمومية الذي وجهه لوكيل الملك والذي على على أساسه وفر 300 فرد من القوات المختلفة، يتضمن ان ذلك بناء على الطلب المقدم من طرف شركة أخرى تحت اسم ” قنير” التي يملكها قنير عبد الرحيم المقرب من وزير الداخلية السابق إدريس البصري وصديق العامل العفورة.

اترك رد