حلت بعثة منتخب البرازيل لكرة القدم داخل القاعة، أمس الاثنين بمدينة العيون، تحسبا للمباراتين الوديتين اللتين سيخوضهما أمام نظيره المغربي يومي 16 و17 نونبر الجاري .

وستجرى المباراتان اللتان ستنطلقان على الساعة الخامسة بعد الزوال، بقاعة الحزام بمدينة العيون.

وفي تصريحات صحفية بثها الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ،أعرب مدرب منتخب البرازيل ،ماركوس اسكافي ،عن تقديره لحفاوة الاستقبال و كرم الضيافة الذي حظيت به بعثة المنتخب البرازيلي .

و أضاف أن المبارتين الوديتين ستكونان بمثابة اختبار لقدرات ومؤهلات كلا المنتخبين استعداد للاستحقاقات القادمة .

وسبق للمنتخبين أن تواجها برسم دور ربع نهائي كأس العالم لكرة القدم داخل القاعة ،التي أقيمت شهر شتنبر الماضي في ليتوانيا، حيث خسر المنتخب المغربي بصعوبة امام نظيره البرازيلي بهدف دون رد.

و خلال هذه التظاهرة العالمية بصمت العناصر الوطنية ،بقيادة الاطار التقني المغربي هشام الدكيك ،على حضور متميز ، وكادت ان تفجر مفاجئة من العيار بالتأهل الى دور النصف.