النيابة العامة تصفع بنعبدالقادر وتطلق سراح شابين ضخم الوزير ملفهما باتهامات مبالغ فيها

بالواضح

أفادت مصادر قضائية مطلعة لجريدة “بالواضح” أن النيابة العامة بابتدائية العيون وجهت صفعة قوية لوزير العدل الاتحادي محمد بن عبدالقادر بعدما أطلقت سراح شابين أصدر في حقهما الوزير بلاغا شاردا بحسب مهنيين.

وأضافت المصادر ذاتها أن النيابة العامة اكتفت بإحالة هاتفي الشابين على الخبرة التقنية بعد أن أطلقت سراحهما، وذلك بعدما ظهر أن ادعاءات بلاغ الوزير مبالغ فيها.

كما حصد البلاغ نفسه استهجانا عاما في صفوف المهنيين والقانونيين بسبب التعابير المستعملة والتي كانت صادمة لعدد من الجهات المسؤولية. حيث أظهرت الوزارة نفسها جهة تملك حق الاعتقال عندما تحدثت عن كونها ضبطت مجموعة من المترشحين لمباراة التوظيف “في حالة تلبس بعد مرور حوالي 30 دقيقة من انطلاق المباراة”. كما تهكم الجميع من تقمص وزير العدل لدور الأجهزة الأمنية عندما تحدث في بلاغه عن اختراق مصالح وزارته لمجموعات مغلقة على تطبيقات التواصل الاجتماعي والتي تدعي أنها قامت بترصدها والاهتداء الى أصحابها بكل دقة، بحسب لغة البلاغ. وهو الأمر الذي يعتبر تعديا على اختصاصات مؤسسات منظمة بالقانون.
ويذكر أن هذا البلاغ الذي سارع محمد بن عبدالقادر إلى إصداره حصد سخطا ورفضا في صفوف المهنيين الذين اعتبروه نقطة سوداء في وجه القطاع، لكن تدخل النيابة العامة أعاد الأمور إلى نصابها وأعطت للملف حجمه الطبيعي ووجه أيضا صفعة قوية للوزارة التي ضخمته لخلفيات غير ظاهرة لحد الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.