امرأة تعود إلى الحياة بعد وضعها في القبر بمدينة برشيد!!

728×90 Banner

واقعة مثيرة شهدتها مقبرة جماعة الحساسنة ببرشيد أول أمس السبت، حيث ذهل المشيعون لجنازة سيدة بعد أن بدأت تتحرك بمجرد ما وضعت في القبر، ليتم نقلها بثوب الدفن «الكفن» إلى قسم المستعجلات بمستشفى الرازي ببرشيد، وتحويلها بشكل مستعجل إلى قسم الإنعاش بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بسطات. السيدة كانت تعاني سرطانا في الدماغ، وكانت طريحة الفراش بمنطقة سكناها بجماعة الحساسنة، وتتابع العلاج بمدينة الدار البيضاء، ويوم الحادث لوحظ أن السيدة لا تحرك ساكنا، ليتم الاتصال بالقسم الصحي المحلي، حيث أكد ممثل عن القسم أن السيدة قد توفيت، ليتم إعداد وثائق الدفن، وتم تغسيلها وتكفينها والصلاة عليها بالمسجد، ونقلها إلى المقبرة لدفنها. خيمة العزاء تحولت إلى فرح، خصوصا لدى أبنائها الذين لم يصدقوا أن والدتهم حية بعد أن ظن الجميع أنها انتقلت إلى عالم الأموات.

وسط المقال

اترك رد