بعد سبيلا.. كورونا تخطف أحد أعلام الجامعة المغربية المفكّر الاسلامي العربي بوسلهام

بالواضح

بعد شهر من وفاة المفكر محمد سبيلا، فقدت الجامعة المغربية أحد أنشط أعلامها وعلمائها الدكتور العربي بوسلهام الذي وافته المنية اليوم السبت بمستشفى محمد السادس بطنجة، بعد معاناة مع الوباء الفتاك لفيروس كورونا المستجد.

وعُرف عن الراحل المفكر الاسلامي د.  العربي بوسلهام، عمله الدؤوب في خدمة الجامعة المغربية بشكل عام وشعبة الدراسات الإسلامية بشكل خاص، وذلك عبر عدد كبير من المؤتمرات الدولية والموائد المستديرة التي أشرف على تنظيمها بمختلف ربوع المملكة.

ويعد العربي بوسلهام أحد أبرز وانشط أساتذة الدراسات الاسلامية في المغرب حيث جمع بين كل من التدريس الجامعي أستاذا للتعليم العالي بجامعة محمد الخامس الرباط، ورئاسة مركز تكوين الدكتوراه في الفكر الإسلامي، فضلا عن لَمِّ شمل أسرة العلم والفكر من مختلف بلدان العالم الاسلامي.

رحم الله الفقيد وألهم أسرته الصغيرة والكبيرة جميل الصبر وحسن العزاء مع الذين أنعم الله عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.