تارودانت: سقوط عامل ببئر وقضية انتشار الآبار العشوائية تعود مجددا

بالواضح - محمد السرناني

لم تتمكن مصالح الوقاية المدنية بتارودانت من انتشال جثة ثلاثيني، من بئر يصل عمقه لمايقارب 200 مترا، بضيعة فلاحية تابعة للنفوذ الترابي لجماعة سيدي دحمان.

وأظهرت عملية البحث عن جثة العامل ضعف معدات الإنقاذ لدى رجال المطافئ بتارودانت وعدم قدراتهم من انتشال جثة عامل “حفر الآبار”، حيث تم الإستعانة بعمال اخرين دون ان يتمكنوا من انتشال الجثة الذي ينحدر صاحبها من منطقة المهادي باقليم تارودانت. كما أن البئر الذي قام أحد الفلاحين الكبار بالمنطقة بحفره بوسائل بدائية، لا تتوفر على ظروف السلامة والانقاذ، مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول شروط السلامة أثناء حفر الأبار، خاصة التي يتجاوز عمقها 150 مترا. ويثير هذا الحادث أيضا انتشار الحفر العشوائي للآبار خاصة بضيعات فلاحين كبار أمام عجز الجهات الوصية من ايقاف زحفها، وفي ظل الإجراءات التي صاحبت اقرار اتفاقية عقدة فرشة الماء التي تمنع الزيادة في عدد الابار بمنطقة سوس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.