جنوب إفريقيا: السجن 14 سنة لشخص قتل دبلوماسيا مغربيا

728×90 Banner
أوقع القضاء الجنوب إفريقي حكما ب14 سنة سجنا نافذا في حق مواطن زيمبابوي كان أجهز على دبلوماسي مغربي في أكتوبر 2014، وفق ما نقلته وسائل إعلام في البلاد التي شهدت الجريمة.
وسط المقال

وقررت هيئة الحكم في المحكمة العليا بمدينة بريتوريا سجن الزيمبابوي نايجل خاهاري، 14 سنة سجنا نافذا وهو الذي كان أودى بحياة نور الدين الفاطمي أحد أعضاء البعثة الدبلوماسية المغربية في جنوب إفريقيا.

وكانت صداقة تجمع بين الجاني وضحيته قبل أن تنقلب الأمور ويجهز الزيمبابوي على المغربي بطعنه 42 طعنة في أنحاء مختلفة من جسده، قبل أن يذبحه من الوريد إلى الوريد.

وكانت الجريمة خلفت غموضا لدى الأمن الجنوب إفريقي قبل أن يثبت تورط نايجل خاهاري، بسبب متعلقات كجواز سفر وهاتف نقال فضلا عن آلة تصوير كان قد سرقها من شقة الضحية.

وكان الجاني ادعى ارتكابه الجريمة بسبب تعرضه لاعتداء جنسي غير أن محامي الضحية نفى أمام المحكمة وجود أدلة تزكي ادعاءات مرتكب الجريمة قبل ان يتقرر سجن الآخر أربعة عشر سنة سجنا نافذا.

اترك رد