سائق لا تربطه أي علاقة بجماعة الزاك يرتكب حادثة مميتة بسيارة تابعة للجماعة

بالواضح - الزاك

728×90 Banner

وقعت عصر أمس الأحد 25 شتنبر الجاري، حادثة سير، لسيارة “دوبل كابين” تابعة لبلدية الزاك، حيث ارتكب سائقها الذي لا تربطه أي علاقة بالجماعة ومُنحت له لنقل عائلته من طاطا إلى الزاك، ليتوقف في كليميم وعند نزولها من السيارة وقف ابنه خلف السيارة (ابن السائق) ليدهسه ويتم نقله للمستشفى الجهوي لكليميم ليفارق الحياة.

حادثة الطفل الضحية الذي يترواح عمره بين 3 و4 سنوات تعيد مجددا جدل فوضى استعمال الممتلكات العامة بدون صفة قانونية، حيث دفع هذه المرة طفل بريئ حياته ثمن هذا العبث بالممتلكات وعدم الوفاء بالأمانة.

وسط المقال

قد لا تسعف الكلمات للتعبير بما حصل للسائق الذي رزئ وأسرته بوفاة إبنه، لكن الفوضى وعدم تطبيق القانون ولاتسوية عدد من الملفات قد أبانت مجددا أنها تنتج إلا الكوارث والمصائب. لذا وجب تطبيق القانون وتفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة، لوضع حد لهكذا التسيب غير المقبول.

 

اترك رد