ساكنة سوق الأربعاء تندهش من عجز الأمن إحضار متهم بالنصب والاحتيال للمحاكمة

728×90 Banner

ساكنة سوق الأربعاء أصبح موضوع الساعة لديها وإستغرابها عن شخصين قدمت شكاية ضدهما مسجلة بمحكمة المدينة تحت رقم 3/83 لدى وكيل الملك من طرف جماعة أولاد دبة الممثلة بنائبها “عبد الله الكورش” ضد شخصين “محمد هجهوج بن مالك” و”الهجهوج بن محمد بن بوسلهام” بتهمة النصب والإحتيال على المواطنين حسب ما جاء في الشكاية المقدمة ضدهم ببيع قطع أرضية تابعة للأراضي السلالية في المحفضة في إسم جماعة أولاد دبة تحت رقم 21951 ر.

ورغم مثول الشخص الأول “هجهوج بن مالك” أمام وكيل المحكمة وإستدعاء الآخر الهجهوج بن بوسلهام للمرة الثانية لم يستطع الأمن بالمدينة المذكورة إحضاره بالقوة كما هو منصوص قانونيا. مع العلم أن الشكاية مقدمة في شهر أكتوبر 2015. مما جعل الساكنة تتساءل بالهمز واللمز عن سر عدم إحضار الشخص الثاني الذي ما زال يتباهى أمام الجميع بكونه فوق القانون والذي زاد الطين بلة هو أن مكانه الرئيسي يوميا هو المقهى المعروفة بالمقهى البيضاء بالمدينة والتي هي مباشرة أمام مديرية الأمن يصول ويجول أمامها غير مبالٍ بالإمساك به من طرف أمن بالمدينة.

وسط المقال
.فما هو يا ترى سر هذا الشخص وأين تكمن قوته التي هي فوق القانون وهل من تفسير آخر غير الذي يروج لدى ساكنة بالمدينة

اترك رد