غضب رجاوي من وجود أشباح بالمكتب المديري للنادي

بالواضح

علم من مصادر مطلعة من داخل إدارة الرجاء الرياضي أن بعض الاشخاص المنتسبين للمكتب التنفيذي لإدارة لبنادي اتضح ان البعض منهم انتهازيين.

وأضافت المصادر ذاتها للجريدة أن أحد هؤلاء الذي يعد أحد معاول الهدم بالنادي وهو عضو في المكتب المديري مع وقف التنفيذ، حيث أن اسمه لا يوجد بلائحة المكتب المسير بالنادي لدى السلطات.

وأضافت المصادر ذاتها أن أهداف الرجل تكمن في الحصول على عضوية المكتب الجامعي، إضافة إلى تحقيق تطوير مشاريعه الشخصية عبر الحصول على صفقات في الادوية بحكم ان الرجل يشتغل صيدلاني.

كما أن هذا المعني بالامر، تضيف مصادرنا، يقيم الارض ويقعدها إبان رئاسة الرئيس السابق سعيد حسبان، والاكثر من ذلك كان يستضيف المنخرطين بمنزله للاطاحة بحسبان.

وتتساءل نفس المصادر اين هي مواقف هذا الشخص إبان الازمة التي يعيشها الرجاء حاليا، حيث كان أحد الاصوات التي كانت تصرخ بتأدية أجور اللاعبين ومستحقاتهم رغم الأزمة التي تختنق النادي انذلك، والتي استفحلت رغم وجوده في المكتب الحالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.