غوتيريش: تحديات إفريقيا لا يمكن ربحها إلا من خلال قيادة الأفارقة أنفسهم

وكالات

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن التحديات التي تواجهها القارة الأفريقية “لا يمكن ربحها إلا من خلال قيادة الأفارقة أنفسهم” ، مؤكدا على التزامه العميق تجاه السلام والازدهار والرفاهية” في القارة.

وأعرب الأمين العام ، في ختام أشغال القمة العادية الـ 33 للاتحاد الافريقي، عن دعم الأمم المتحدة الكامل لمبادرة “إسكات الأسلحة” التي أطلقها الاتحاد لمعالجة قضايا السلم والأمن في القارة، واصفا إياها بالمبادرة التاريخية.

وقال في هذا الصدد، إن “إسكات الأسلحة لا يقتصر على السلام والأمن فحسب، بل يشمل أيضا التنمية المستدامة الشاملة وحقوق الإنسان” ، مؤكدا على شراكة المنظمة الأممية والإتحاد الأفريقي، وعلى الجهود المشتركة المثمرة بينهما وما حققته من نجاحات مثل “الإطار المشترك حول السلام والأمن في القارة” والخطة الشاملة “لتحقيق أقصى استفادة من برامج التنمية المستدامة التكميلية” في خطة التنمية المستدامة العالمية 2030 وجدول أعمال أفريقيا 2063.

وتطرق غوتيريش الى ثلاثة تحديات ذات أهمية خاصة وهي “تحقيق مزيد من التقدم في مكافحة الفقر” خلال عشرية العمل والإنجاز، و “معالجة أزمة المناخ”، ومسألة “إسكات الأسلحة” وإيقاف الحروب والنزاعات.

وشدد على أن “القضاء على الفقر يظل التزاما اجتماعيا وأخلاقيا أساسيا للبشرية”، مشيدا باستكمال الاتحاد الأفريقي للتقرير الأول الذي يستعرض ما وصل إليه تنفيذ الأقطار لخطة التنفيذ العشرية لجدول أعمال 2063.

وسجل الامين العام أن القارة الافريقية شهدت “تحسينات كبيرة” في مستويات المعيشة والتعليم الجيد والرعاية الصحية والأمن الغذائي والخدمات الأساسية والبنية التحتية، غير أنه أشار إلى أن التقدم لا يزال بطيئا ومتفاوتا” بخصوص القضاء على الفقر وإنهاء الإقصاء.

واعتبر أن القارة ظلت، لأمد طويل، “ضحية لعولمة لم تستفد منها جميع الدول بشكل عادل”، مشيرا إلى الإعانات الزراعية “وقواعد التجارة والمالية والأسواق المشوهة التي تعمل في كثير من الأحيان على حساب القارة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.