مغربي يتجه لشراء نادٍ عالمي لكرة القدم

بالواضح - متابعة٩

728×90 Banner
تحدثت تقارير اعلامية ايطالية، الأحد 2 شتنبر 2022، عن سعي الملياردير المغربي/الأمريكي مارك العسري، لشراء حصة من أسهم نادي إنتر ميلان، أو شراء النادي كليا، من مالكه الحالي، الصيني ستيفين زهانغ.
وسط المقال

كشف الصحفي الإيطالي ماركو برزاجي، المقرب من نادي إنتر ميلان، سعي مارك العسري، رجل الأعمال الأمريكي من أصل مغربي، لشراء نادي إنتر ميلان، بعدما أعلن، المالك الحالي، ستيفين زهانغ، رغبته في بيع النادي.

ومعلوم أن مارك العسري يستثمر في المجال الرياضي، إذ أنه مالك نادي “ميلووكي باكس” لكرة السلة الأمريكي.

يذكر أن مارك العسري من مواليد مدينة مراكش في 23 شتنبر 1959، هاجر وأسرته المغرب، وهو في سن السابعة، نجح في مساره الدراسي بامتياز، تسلق المراتب الاقتصادية والسياسية بهدوء، وفي شهر أبريل 2014، أصبح أحد ملاك فريق “ميلووكي باكس” لكرة السلة، الذي توج، شهر غشت 2021، ببطولة دوري السلة الأمريكي للمحترفين للمرة الأولى منذ 1971.

هاجر مارك وعائلته المغرب سنة 1966، والده مويس العسري، كان متخصصا في المعلوميات، ووالدته إليز، كانت معلمة.

نشأ في مقاطعة “ويست هارتفورد”، بولاية “كونيتيكت”، في شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، ودرس في جامعة “كلارك”، حيث تحصل على الدكتوراه في التاريخ سنة 1981، إضافة إلى دكتوراه في القانون من كلية الحقوق في نيويورك سنة 1984.

ولج العسري المجال الاقتصادي في الثمانينيات، حين أسس وشقيقه، بمبلغ 100 مليون دولار، شركة متخصصة في الاستثمار في ديون الشركات المفلسة، بعد سنوات قليلة، أصبح للشركة فروع في أوروبا وآسيا، وحققت أرباحا خيالية.

في سنة 2013، كان مارك العسري مرشحا لشغل منصب سفير الولايات المتحدة الأمريكية في فرنسا، خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما، لكن لم يتم تعيينه في المنصب لأسباب اقتصادية.

وفي السنة ذاتها، أدرجته مجلة “فوربس” في قائمة تضم 25 شخصيا، اعتبرهم أكثر المستثمرين ربحا في العالم، في 2013، بإجمالي أرباح فاق 280 مليون دولار.

وفي شهر أبريل من سنة 2014، دخل مارك العسري ميدان التسيير الرياضي، وأصبح أحد ملاك فريق “ميلووكي باكس”، الممارس في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، بعدما اشترى حصة من أسهم شركة النادي مقابل 550 مليون دولار أمريكي.

تجمع مارك العسري علاقات صداقة مهنية مع كبار رجال السياسة والاقتصاد في الولايات المتحدة الأمريكية، أبرزهم بيل كلينون، الرئيس السابق للولايات المتحدة، وزوجته هيلاري، المرشحة السابقة لرئاسة الولايات سنة 2016، وكان أحد داعميها للفوز في الانتخابات، في مواجهة الرئيس السابق دونالد ترامب.

خلال إقامة مارك العسري حفل زواج ابنته صوفي، شهر غشت من سنة 2017، حضره مجموعة من الشخصيات الكبار في مجال الفن والرياضة والسياسة، من بينهم بيل كلينتون وزوجته، وأيضا تيفاني ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، والمغنية الأمريكية جينيفر لوبيرز.

اترك رد