هجمات إلكترونية روسية على بريطانيا “لسرقة لقاح كورونا”

بالواضح - رشيد سايح

كشف تقرير إعلامي، الأحد، عن وزير الخارجية البريطاني “دومينيك راب” قوله “أنه متأكد تماما” من تورط موسكو في هجمات إلكترونية تهدف الى سرقة بحث عن لقاح ضد فيروس كورونا المستجد وهو عمل نفته روسيا.
وقال راب في تصريح تلفزيوني: “نحن متأكدين من أن أجهزة الاستخبارات الروسية شاركت في هجوم إلكتروني…, من أجل تخريب أو الاستفادة من بحث وتطوير “للقاح”.
ففي الوقت الذي يتحد العالم في محاولة لمواجهة كوفيد-19, خصوصا من اجل لقاح, اعتقد انه من امر معيب ومرفوض ان تتورط الحكومة الروسية في هذا النشاط”. واضاف “سنحاسب روسيا ونجعل العالم يدرك طبيعة سلوكها”.
واتهمت هذا الاسبوع, بريطانيا والولايات المتحدة وكندا, مجموعة من القراصنة الروس يعملون “بشكل شبه مؤكد في إطار أجهزة الإستخبارات الروسية” بمهاجمة منظمات بريطانية وكندية وأمريكية لسرقة بحوثهم المرتبطة بتطوير لقاح ضد [سارس- كوف-2].

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.